• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

57 شركة إيطالية تعمل في الإمارة

بحث فرص التعاون الاقتصادي والاستثماري بين أبوظبي وإيطاليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أمس، لقاء مع ممثلي الوفد التجاري الإيطالي الذي زار الغرفة، وضم مجموعة كبيرة من ممثلي الشركات الإيطالية التي حرصت على المشاركة لاستكشاف فرص التعاون والشراكة مع الشركات الإماراتية في أبوظبي.

وحضر اللقاء كل من أحمد آل سودين عضو مجلس إدارة غرفة أبوظبي وسند المقبالي عضو مجلس إدارة غرفة أبوظبي وعبدالله غرير القبيسي نائب المدير العام، وترأس الوفد الإيطالي البروفسور د. جيوفاني بوزيتتي.

وأكدت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أهمية هذا اللقاء لبحث أفضل السبل لاستشراف آفاق التعاون الممكنة لتنمية المبادلات التجارية وتعزيز الاتصالات بين رجال الأعمال والشركات في إمارة أبوظبي وجمهورية إيطاليا الصديقة في مختلف المجالات، وكما تعلمون فإن إيطاليا تتبوأ مكانة متميزة بين شركائنا التجاريين، وتأتي على رأس قائمة الدول المصدرة لدولة الإمارات العربية المتحدة ولإمارة أبوظبي.

وذكرت الغرفة أن علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين شهدت خلال السنوات القليلة الماضية تطورات إيجابية هامة، حيث أصبحت إيطاليا وجهة مميزة للاستثمارات الإماراتية في عدد من القطاعات والمجالات الحيوية والتي من أهمها قطاع التصنيع وصناعة الطائرات وصناعة المجوهرات وقطاع النفط والغاز وصناعة الألمنيوم، حيث ارتفعت قيمة الاستثمارات الإماراتية في إيطاليا بصورة ملحوظة خلال الأعوام الخمسة الماضية.

وأعلنت غرفة أبوظبي عن تقديم كافة أنواع الدعم والمساعدة للشركات الإيطالية المسجلة في غرفة أبوظبي والتي يبلغ عددها 57 شركة، وذلك لتحفيزها على الاستثمار في أسواقنا وزيادة تعاونها مع الشركات الإماراتية، خاصة في المجالات والقطاعات التي يمثلها الوفد، وهي المعدات الصناعية والزراعية والهندسة المدنية والبيئة وتقنية المعلومات والأغذية والمجوهرات ومواد التجميل، وبما يعكس الرغبة المشتركة في الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الجانبين إلى أفضل المستويات.

من جهته، قال البروفسور د. جيوفاني بوزيتتي رئيس الوفد التجاري الإيطالي:«إننا سعداء لعقد هذا اللقاء الهام بين ممثلي القطاع الخاص في كلا البلدين لبحث فرص التعاون الاقتصادي، والتبادل التجاري، حيث تتوفر العديد من الفرص الاستثمارية التي يمكن الاستفادة منها في كلا البلدين والتعاون للاستفادة منها واستغلالها بالشكل الأمثل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا