• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

لعلكم تشكرون.. وسائل اتصال وساعي بريد لا يعرف الحدود

«الطيور» أنواع وألوان وأحجام وأمم لا تعد ولا تحصى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

أحمد محمد (القاهرة) - الطيور أنواع مختلفة يعرف منها حوالي تسعة آلاف نوع، يغطي جسمها الريش ولها أجنحة، أغلبها يمكنه الطيران، تنتشر في جميع أنحاء المعمورة، وقد تكيفت لملاءمة البيئة التي تعيش فيها، ففي المستنقعات أو الشواطئ الرملية تنبش الطيور المائية في الطين أو الرمل بحثاً عن غذائها، والطيور التي تتغذى على الأسماك تخوض في الماء، أو تسبح أو تغطس فيه.

الطيور واحدة من مخلوقات الله الذي أحكم فيها صنعه وقدرته فشكلها بأنواع وألوان وأحجام لا تعد ولا تحصى وخصها بالذكر في قرآنه الكريم، من ذلك قوله تعالى: (وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم)، وقوله: (ألم تر أن الله يسبح له ما في السماوات والأرض والطير صافات كل قد علم صلاته وتسبيحه والله عليم بما يفعلون).

وتتمتع الطيور بمهارات عالية متناهية الدقة في الملاحة الجوية حتى أثناء العواصف، عالم مليء بالأسرار والعجائب، فنجد التعاون والمحبة والعطف والرحمة وصفات كثيرة تشبه البشر، وبالمقابل نجد الغش والكذب والخداع والتمويه.

وقد سبق القرآن الكريم، في رفع الستار عن حقائق تتعلق بعملية الطيران، ويلقي الضوء على الأجهزة والأنظمة التي خلقها الله سبحانه في جسم الطائر، وكيف استفادت الطيور من الجو المسخر بأمر خالقها، قال تعالى: (ألم يروا إلى الطير مسخرات في جو السماء ما يمسكهن إلا الله)، وقال (أولم يروا إلى الطير فوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شيء بصير)، فتدل الآيات على كمال قدرة الله وبديع صنعه وحكمته في المخلوقات.

أهمية اقتصادية

ولكثير من أنواع الطيور أهمية اقتصادية، فبعضها يشكل مصدراً مهماً للغذاء، ولا يكاد العلماء يحصون فوائد ومنافع الطيور للإنسان، وأولها لحومها والتي جاءت بالتخصيص في قول الله تعالى: (ولحم طير مما يشتهون)، «الواقعة: الآية 21»، واللحم من أهم أنواع الغذاء، فهو المصدر الأساسي للبروتين، لاحتوائه على أهم العناصر اللازمة لبناء ونمو الخلايا، غني بالبروتينات، كما أنه يحتوي على فيتامين «ب» المركب وبعـض العناصر المعدنية مثل: الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والفسفور والصوديوم، يجدد الدم ويقوي المناعة، ويفضل علماء التغذية لحوم الطيور عن غيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا