• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

تتواصل في قصباء الشارقة وسط مشاركة واسعة

«نور على نور» حملة خيرية تجمع التبرعات لصالح الأطفال المعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

الشارقة (الاتحاد) - وسط أجواء طيبة عامرة بنفحات التكافل والتعاون والمحبة، تتواصل فعاليات المبادرة النبيلة لحملة «نور على نور»، والتي تستضيفها قصباء الشارقة، وذلك انطلاقا من إيمانها بقضايا وهموم المجتمع، ودعماً منها للقيم والمبادئ الإنسانية، راصدة استجابة قوية وحضوراً متزايداً من قبل شرائح المجتمع كافة، منسجمة مع روح العطاء والكرم التي تعم هذا الشهر الفضيل.

غرض إنساني هادف

وتأتي هذه الحملة الخيرية الموفقة بهدف جمع التبرعات لغرض إنساني هادف، دعماً لمركز النور لتدريب وتأهيل الأطفال المعاقين من ذوي الاحتياجات الخاصة، مسلطة الضوء، في ذات الوقت، على هذه الفئة المهمة من المجتمع، ناشرة الوعي لبعض قضاياهم ومعاناتهم اليومية مع الإعاقة، ويشير لهذا الأمر سلطان الشطاف مدير القصباء، قائلاً: «تعد هذه المبادرة الطيبة كإحدى المساهمات الاجتماعية والحملات الخيرية التي نسعى لنشر ثقافتها وتعميمها بين أطياف المجتمع، وهي بلا شك تشجع المواطنين والمقيمين على الانخراط في قضايا وهموم مجتمعهم المحيط، وتعمل على تقوية الروابط الإنسانية بين البشر، مستعيدة فضليات التكافل والتعاون والمحبة والإخاء بين الطبقات والفئات كافة، ليأخذ كل منا دوره المنوط به، ويكون عضواً فعالاً، ينتصر لمن حوله، ويستشعر احتياجاتهم المادية والمعنوية».

روح التعاون والمسؤولية

ويتابع الشطاف موضحاً: «الجميل في الأمر أننا ومنذ الأسبوع الأول لاحظنا اهتماماً مطرداً من مواطني الشارقة، ورصدنا استجابة سريعة من مختلف سكانها نحو فعاليات الحملة، مما يدلل على أصالة مجتمعنا الإماراتي ونواياه الطيبة تجاه كل قضية إنسانية تحتاج إلى الدعم والمساندة، ويعكس روح التعاون والمسؤولية التي يستشعرها تجاه أبناء وطنه، إذ يفتح شهر رمضان الكريم أبواب بركاته وأفضاله، مشكلا فرصة استثنائية لتأكيد قيم الخير والعطاء والأخوة، وحيث تتفاعل من خلاله مثل هذا المبادرات والأنشطة لترفع قيم التكافل المجتمعي».

ويضيف الشطاف: «نحن بدورنا ندعو الجميع ليكونوا جزءا من هذه الحملة، إما عن طريق الاشتراك في المدارس التي تحتضن فعاليات الحملة أو عن طريق شراء المنتجات اليدوية التي قام بصنعها وإبداعها أطفال مركز النور، وحيث سيتم تخصيص ريع هذه المبيعات الخاصة بالحملة لدعم العمل الحيوي الذي يقوم به مركز النور لتمكين هؤلاء الأطفال المعاقين ومساعدتهم على الاستفادة من كامل قدراتهم وطاقاتهم.»

ثلاث مدارس

يذكر أن حملة «نور على نور» الخيرية تتألف من ثلاث مدارس، تديرها المنظمة الرائدة «آي وان ليجاسي»، حيث اختتمت الحملة فعالياتها بنجاح في مدرسة المرح والتعلم في الثالث عشر من شهر يوليو الجاري، بينما تستضيف كل من «مدرسة الإبداع» و»مدرسة الإلهام» مجموعة أخرى من الفعاليات والأنشطة في إطار ذات المبادرة، ولتقام يومياً من الساعة 9:00 مساءً وحتى 12:00 منتصف الليل، وذلك خلال الفترة من 18-20 في مدرسة الإبداع، ومن 25- 27 من شهر يوليو الجاري في مدرسة الإلهام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا