• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قبل ختام تداولات شهر رمضان اليوم

الأسهم ترفع مكاسبها في 3 جلسات إلى 9,5 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) أضافت الأسهم المحلية مكاسب جديدة للجلسة الثالثة على التوالي أمس بلغت قيمتها ملياري درهم لتربح في ثلاث جلسات 9,5 مليار درهم قبل آخر جلسة من تداولات شهر رمضان اليوم الأربعاء. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,26%، محصلة صعود سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,40%، وتراجع طفيف في سوق دبي المالي 0,01%، بيد أن مستويات السيولة لا تزال على ضعفها بقيمة 660 مليون درهم. وقال محللون ماليون وفنيون: إن بقاء المؤشرات الفنية فوق مستويات الدعم النفسية بنهاية تداولات شهر رمضان، مما يزيد من التفاؤل بنشاط أكبر للأسواق بعد انتهاء إجازة عيد الفطر، ومع إعلان الشركات عن نتائجها الفصلية للربع الثاني، بحسب ما قاله وائل أبومحيسن، مدير شركة الأنصاري للأوراق المالية. وأضاف: إن حالة من الهدوء كانت متوقعة سادت الجلسات الأخيرة من شهر رمضان، حيث يفضل كثير من المستثمرين في ظل تراجع السيولة وعدم وجود محفزات حالية، الانتظار إلى ما بعد إجازة عيد الفطر وظهور النتائج الفصلية التي يتوقع أن تأتي أفضل من الشركات القيادية والقطاع المصرفي.واعتبر أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين- بريطانيا، تداول المؤشرات الفنية مقبولاً، بعد ثبات اتسم بالغموض لبعض الوقت دون تعرضها لمناطق دعم ذات قيمة. وأضاف: إن مؤشر سوق دبي ما زال يحرز نجاحاً ملحوظاً في الاحتفاظ بمناطق تداوله الحالية، بثبات دون أن يتعرض لمناطق الدعم القريبة، رغم سماح خرائط اتجاهه للمديين المتوسط والقصير بتسجيل خطوات تراجعية صوب مناطق الدعم القريبة ولو على سبيل الاختبار، غير أنه لم يفعل ذلك، ونجح في مستهل تداولات الأسبوع في الارتداد من جديد صوب مستويات التداول فوق حاجز المقاومة عند 4000 نقطة. وقال: إن الأهم أن يتجاوز السوق مستوى المقاومة الرئيسي 4179 نقطة، استهدافا لمستويات مقاومة جديدة قد يتجاوز مداها منطقة المقاومة الشرعية عند 4500 نقطة على المدى المتوسط، مضيفاً:«لذلك يجب بعدم التسرع في تكثيف الشراء في المستويات الحالية رغم أنها غير عالية المخاطر قبل تجاوز المؤشر مستوى 4179 نقطة وبشكل مقنع». وأوضح العشري أن استمرار تداول المؤشر في المستويات الحالية لن يطول كثيراً، حيث ينبغي أن يتوجه توجهاً مباشرا خلال تداولات الأسابيع القليلة القادمة، إما باختبار مناطق الدعم التي يستبعد تجاوزها هبوطاً، أو التوجه صعوداً وهو الاحتمال الأقرب على خرائط الاتجاه. وبشأن أداء سوق أبوظبي قال: إن مؤشره لا يزال يتداول في مناطق تعتبر قليلة المخاطر، ويرجح زحفه البطيء صعوداً صوب مستويات مقاومة جديدة. وأضاف: إن نجاح السوق في تجاوز مستوى المقاومة الأول عند 4790 نقطة على المدى المتوسط، سوف يدعمه غالبا في استهداف مستويات المقاومة فوق حاجز المقاومة النفسي 5000 نقطة على المدى المتوسط، وربما تسجيل سعر أعلى جديد لتداولات العام الحالي، يتجاوز به سعره الأعلى للتداولات العام الماضي.وأغلق مؤشر سوق الإمارات المالي بنهاية جلسة الأمس عند مستوى 4950,14 نقطة، وارتفعت القيمة السوقية لتصل إلى 802,39 مليار درهم، وبلغت قيمة التداولات 660 مليون درهم من تداول 570 ألف سهم من خلال 7427 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 62 شركة من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 30 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 22 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «دانة غاز» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 68,56 مليون درهم موزعة على 107,95 مليون سهم من خلال 585 صفقة، وجاء سهم «إعمار العقارية» في المركز الثاني بتداولات قيمتها 52,41 مليون درهم موزعة على 6,66 مليون سهم من خلال 363 صفقة. وحقق سهم «أركان لمواد البناء» أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 12,3% إلى 1,09 درهم من خلال تداول 36,5 ألف سهم بقيمة 37,88 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني سهم «الفجيرة لصناعات البناء» بنحو 10,4% إلى 1,90 درهم من خلال تداول 146سهم بقيمة 277 درهم. وسجل سهم «الخزنة للتأمين» أكبر انخفاض سعري بنحو 6,6% إلى 0,42 درهم من خلال تداول 1435 سهم بقيمة 602 درهم، تلاه سهم «أبوظبي لبناء السفن» بنسبة 5,45% إلى 2,60 درهم من خلال تداول 22 ألف سهم بقيمة 62,18 ألف درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الإرتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 8%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 141,41 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 53 شركة من أصل 126 شركة، وعدد الشركات المتراجعة 58 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، وارتفع عن نهاية العام الماضي 36,39% ليستقر على مستوى 2933,10 نقطة، ومؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» 33,8% ليستقر على مستوى 1973,32 نقطة، ومؤشر قطاع «العقار» 8,54% ليستقر على مستوى 6316,39 نقطة، ومؤشر قطاع «النقل» 6,48% ليستقر على مستوى 3686,62 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا