• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة في حوار مع «الاتحاد»:

تفاؤل ببدء عودة الاستثمارات النفطية إلى الأسواق العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 نوفمبر 2017

حوار: بسام عبدالسميع

قال معالي سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والصناعة إن قطاع الطاقة العالمي يمر بمراحل تحول تتطلب التعامل بنشر أفضل الممارسات والدخول في استثمارات تمهد الطريق لمستقبل مستدام للطاقة، حيث تعمل الوزارة على مواءمة استراتيجيتها مع التطور الحاصل في مزيج الطاقة العالمي، موضحاً أن البحوث والتقنية والابتكار، أصبحت عوامل رئيسية لتعزيز الكفاءة في القطاع.

‎وطالب وزير الطاقة والصناعة، بسرعة الاتجاه إلى الاستثمار في المشتقات البترولية، معرباً عن تفاؤله ببدء عودة الاستثمارات النفطية إلى الأسواق العالمية، بعد تنفيذ اتفاق تمديد خفض الإنتاج، حيث يستمر تمديد خفض الإنتاج بمعدل 1.8 مليون برميل يومياً حتى الربع الأول من 2018، متوقعاً أن يتم تقليص 200 مليون برميل من المخزون العالمي منذ بدء الاتفاق إلى ذلك التاريخ.

وبالرغم من هذه النتيجة الممتازة للخفض، إلا أن السوق يحتاج إلى فترة إضافية للوصول إلى متوسط مستويات المخزون التجاري، للسنوات الخمس السابقة، بحسب المزروعي.

‎وجدد تفاؤله بنتائج الاجتماع المقبل لمنظمة أوبك نهاية الشهر الحالي حول الوصول إلى إجماع يساعد على توازن السوق خلال 2018، وقال معاليه: «سنناقش في اجتماع أوبك إمكانية تمديد الخفض خلال العام المقبل ومدة التمديد».

‎وتابع المزروعي:«أتوقع أن يكون الاجتماع المقبل توافقيا بين منظمة أوبك والدول المشاركة معها في اتفاق الخفض ومن الواضح أن هناك حاجة لتمديد الاتفاق وإعطاء السوق مزيداً من الوقت للاتزان بعد خفض كميات إضافية من المخزونات العالمية للنفط الخام»، مشيراً إلى التزام شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» بخفض الإنتاج بحصة تبلغ 139 ألف برميل يومياً، وذلك تماشيا مع التزام دولة الإمارات بقرار اتفاقية منظمة «أوبك». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا