• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

الإمارات والسعودية توقعان اتفاقية تعاون في مجال التحقيق بالحوادث والوقائع الجوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

وقع قطاع التحقيق في الحوادث الجوية بدولة الإمارات العربية المتحدة ومكتب تحقيقات الطيران بالمملكة العربية السعودية اتفاقية تعاون مشترك، أمس على هامش أعمال المؤتمر السنوي الخامس لجمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمحققي السلامة الجوية، والذي ينظمه مكتب تحقيقات الطيران وتستضيفه محافظة جدة بالمملكة العربية السعودية في الثامن والتاسع من نوفمبر الجاري.

وتهدف الاتفاقية إلى تبادل الخبرات والمعلومات والتدريب في مجال التحقيق بالحوادث والوقائع الجوية.

وقع الاتفاقية خالد وليد الريسي، مدير التحقيق في الحوادث الجوية لدى الهيئة العامة للطيران المدني، وعبدالإله بن عثمان الفلمبان مدير عام مكتب تحقيقات الطيران في السعودية، وجرت مراسم التوقيع بحضور رئيس الجمعية الدولية لمحققي السلامة الجوية ISASI، والقائم بأعمال رئيس جمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمحققي السلامة الجوية MENASASI، ورئيس تحقيقات حوادث الطيران بالمنظمة الدولية للطيران المدني، ICAO.

وأكد سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، «تحرص الدولتان الشقيقتان على تعزيز سلامة الطيران لديهما من خلال إجراء تحقيقات دقيقة في الحوادث والوقائع الجوية، تخرج بتوصيات تسهم في رفع مستوى سلامة الطيران لديهما، حيث أفاد أن المكانة الريادية إقليمياً للدولتين في مجال الطيران، والحجم الكبير لمنظومة الطيران لديهما، يتطلب تعاونهما المشترك من أجل التطوير المستمر لسلامة الطيران في المنطقة والعالم». وأضاف «لدى دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تمثيل متميز في مجلس التحقيق في حوادث الطيران الذي شكلته منظمة الطيران المدني الدولي والذي يجتمع سنوياً من أجل مناقشة قضايا متعلقة بالتحقيق تهم كافة الدول، وتضع بروتوكولات أو إجراءات قياسية جديدة تهدف لتعزيز الطيران المدني الدولي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا