• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

«الاتحاد للطيران» تعرض أحدث مبتكراتها في القطاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

تعرض «الاتحاد للطيران»، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثلاث طائرات خلال نسخة هذا العام من المعرض العالمي الذي يقام كل عامين، تشمل طائرة من طراز إيرباص A380، و«منصة الاختبار» الطائرة طراز إيرباص A320، وطائرة تدريب طراز إمبراير فينوم 100E تابعة لكلية الاتحاد للطيران.

وقال بيتر بومجارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: «يسعدنا الترحيب بأصحاب السمو الشيوخ في زيارتهم الكريمة لطائراتنا المبتكرة خلال اليوم الافتتاحي لمعرض دبي للطيران. كما تفخر الاتحاد للطيران كذلك بتقديم تصاميمها المبتكرة على متن طائراتها طراز إيرباص A380، إضافةً إلى أحدث المبتكرات والتميز التقني على متن منصتنا الاختبارية الطائرة إيرباص A320، إلى جانب طيارينا المتدربين الإماراتيين من كلية الاتحاد للطيران الذين يمثل تفاعلهم مع الضيوف الزائرين مصدر فخر واعتزاز لنا».

وتجدر الإشارة إلى أن طائرة «الاتحاد للطيران» المعروضة من طراز إيرباص A380 هي الطائرة نفسها التي قامت بالتحليق المبهر على ارتفاع منخفض فوق متحف «اللوفر أبوظبي» خلال الاحتفال بالافتتاح الرسمي للصرح العالمي أمس. وتحمل طائرة الاتحاد للطيران طراز إيرباص A380 على محركاتها الأربعة شعار متحف «اللوفر أبوظبي»، وتزهو الطائرة العملاقة «السوبر جامبو» بديكورات داخلية مستوحاة من قبة متحف اللوفر أبوظبي الأيقونية، وتأثير «شعاع النور» الذي تشتهر به. ويشمل ذلك تصاميم الأسقف والإضاءة في المناطق المخصصة للصعود للطائرة، وصالة انتظار المسافرين، ومقصورات الدرجة الأولى والإيوان في الطائرات طراز A380، وحوامل الإنارة في مقصورات استوديو درجة رجال الأعمال، والتي تحاكي جميعها قبة متحف اللوفر أبوظبي وتأثير «شعاع النور»، الذي يعكس انسياب أشعة الشمس فوق سعف النخيل في الواحات الصحراوية.

وعلى متن الطائرة، تولى أعضاء من فريق عمل «ائتلاف الاتحاد للطيران للتصاميم» الذين قاموا بدور محوري في تطوير تصاميم الطائرات الحائزة على الجوائز - بدءاً من المقاعد المتطورة على امتداد كافة درجات السفر وحتى مناطق المطبخ على متن الطائرة وصولاً إلى عملية الابتكار بأكملها - تعريف الضيوف الزائرين بالرؤى الملهمة التي استندت لها عملية تطوير المقصورات.

وعززت «الاتحاد للطيران» مكانتها على ساحة الابتكار في قطاع الطيران عبر «المنصة الاختبارية» الطائرة طراز إيرباص A320، التي تم تحويلها لتكون بمثابة منصة عرض لتقنية «واي فلاي بلس» (Wi-Fly+) الجديدة للاتصال فائق السرعة بالإنترنت على متن الطائرة والتي قام بتطويرها شركة «الياه سات»، الشركة المشغلة لخدمات الاتصالات الفضائية المملوكة لشركة مبادلة والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، بالتعاون مع الاتحاد للطيران الهندسية، وشركة «دو» للاتصالات، وشركاء التقنية «هيوز نيتورك سيستمز» و«كارلايل إنتركونكت». ومن خلال سرعة الاتصال الفائقة التي تزيد عن 50 ميجابايت في الثانية التي أكدتها التجارب العملية على متن الطائرة، يصبح بمقدور ضيوف معرض دبي للطيران تجربة نظام الاتصالات الجديد من الجيل التالي بأنفسهم ومشاهدة المحتويات المرئية فائقة الوضوح عبر مواقع مثل يوتيوب ونيتفليكس.

كما تعرض الاتحاد للطيران طائرة من طراز إمبراير فينوم 100E تابعة لكلية الاتحاد للطيران. وتعدُّ كلية «الاتحاد للطيران» الأولى من نوعها على مستوى العالم التي تتولى تقديم التدريب المبدئي على الطيران باستخدام طائرة نفاثة خفيفة للغاية، كما توفر أول برنامج لرخصة الطيار متعدد الطواقم يستخدم الطائرات النفاثة في التدريبات كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا