• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

محمد بن راشد يدشن «فيوتشر أفيشن لاونج» بمنصة دافزا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، مبادرة «فيوتشر أفيشن لاونج» لـ «دافزا»، وهي أول شبكة رقمية ذكية، مدعومة بالذكاء الاصطناعي، تستشرف مستقبل قطاع الطيران في إمارة دبي، حيث تضم الجهات الحكومية، والشركات المتعددة الجنسيات، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والهيئات الأكاديمية والمنتسبين إليها، والخبراء في قطاع الطيران، وذلك بهدف تحفيز العمل المشترك والابتكار الجماعي وتعزيز دورهم كمؤسسات وأفراد في تسريع وتيرة نمو القطاع ومساهمته في الناتج الإجمالي لإمارة دبي. تسعى مبادرة «فيوتشر أفيشن لاونج» التي تديرها دافزا، إلى استشراف مستقبل قطاع الطيران في إمارة دبي المتوقع وصول مساهمته في الناتج الإجمالي لإمارة دبي بنسبة 45% بحلول 2030، وتسهم الشبكة الرقمية الجديدة بتسهيل التعاون بين نخبة من كبار المصنعين، والشركات الصغيرة والمتوسطة، ورجال الأعمال ورواد هذا القطاع، وتحفيز الابتكار الجماعي وتطوير العمل المشترك وتشجيع التنافسية، إضافة إلى رسم مستقبل جديد للقطاع، يفيض بالتألق والنمو، ويعزز دور الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم.

كما تهدف المبادرة إلى تمكين طلبة الجامعات وكليات الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة إضافة إلى المواهب الوطنية من خلال توفير فرص عمل والتدرب في قطاع الطيران لدى الشركات المتعددة الجنسيات التي اتخذت من إمارة دبي عموماً ودافزا تحديداً مقراً إقليميًا لها، وتأهيلهم علمياً وعملياً لرسم مساراتهم المستقبلية، إضافة إلى إتاحة الفرصة لهم للمساهمة في المناقشات البناءة والمشاركة بأفكارهم ونظرياتهم الخلاقة مع ذوي الاختصاص في الشبكة. وتعكس مبادرة «فيوتشر أفيشن لاونج» ثقافة تواصل جديدة تدمج كل ما يميز شبكات التواصل الاجتماعي من خواص اتصالية وتفاعلية في شبكة تعاونية تركز على تحفيز الابتكار الجماعي وتوليد الأفكار في قطاع اقتصادي معين مدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي.

من جهته أعرب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس «دافزا» عن ثقته الكاملة بالمشروع الذكي والفريد، لكونه إضافة نوعية تسعى إلى تعزيز ريادة دبي كأفضل مدينة للابتكار والذكاء التقني واستشراف المستقبل في العالم، وتنمية قطاع الطيران في الدولة الذي حقق إنجازات كبرى في فترة زمنية قصيرة. حيث يعتبر هذا القطاع محوراً استراتيجياً ضمن محاور البنية الاقتصادية لدولة الإمارات بشكل عام وإمارة دبي خصوصاً.

ولفت سموّه إلى الأسس المتينة التي يضعها المشروع لزيادة نمو هذا القطاع الحيوي واستشراف مستقبله ليس على صعيد دبي والدولة فحسب، خاصة وأنه قائم على الذكاء الاصطناعي الذي يوائم توجّهات الدولة والقيادة الرشيدة فيما يتعلق بمختلف الخدمات والقطاعات والبنية التحتية المستقبلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا