• السبت غرة جمادى الآخرة 1439هـ - 17 فبراير 2018م

توقف خدمة البرقيات في الهند بعد 163 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يوليو 2013

نيودلهي (د ب أ) - قال مسؤولون وتقارير إخبارية أمس إن كثيراً من الهنود أرسلوا آخر برقياتهم على الإطلاق ليطلبوا من رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج وضع حد للفساد في البلاد، وذلك بعد أن توقفت الهند عن استخدام تلك الخدمة التي امتد عمرها 163 عاما.

واحتشد المئات أمام 75 مكتب تلغراف في البلاد أمس الأول لإرسال رسائل تذكارية للعائلة والأصدقاء. ونشرت الصحف صورا تظهر موظفي تلغراف بدوا متأثرين يعانقون بعضهم بعضا. كما اصطحبت كثيراً من الأسر أطفالها إلى مكاتب التلغراف ليروهم ما هي البرقية. وقال آر. كيه أوبادهياي رئيس شركة اتصالات بهارات سانشار نيجام المحدودة التي تديرها الدولة “لقد وزعنا موظفين إضافيين في مكاتب التلغراف لمواجهة التزاحم”. وأضاف كانت آخر برقية أرسلت في الهند في وقت متأخر أمس الأول هي “لقد أوقفنا الخدمة”. وذكرت صحيفة “تايمز أوف إنديا” اليومية أن هناك سيلا من البرقيات لرئيس الوزراء سينج تقول له “ضع حدا للفساد، امنحنا الحرية”. يشار إلى أن صورة حكومة سينج تأثرت بفضائح فساد واسعة النطاق، بما في ذلك قضايا مثيرة للجدل ترتبط بشركات الاتصالات وتراخيص التعدين التي تكلف الحكومة مليارات الدولارات. وحتى تحسن الخدمات الهاتفية في تسعينيات القرن الماضي، كانت البرقيات هي أسرع وسيلة للاتصال في حالات الطوارئ.

خاصة في المناطق النائية بالبلاد. لكن مع تحسن خطوط الهاتف واستعمال البريد الإلكتروني والهاتف المحمول، أصبحت البرقيات تكلف الدولة خسائر فادحة، ما جعل شركة اتصالات بهارات سانشار نيجام المحدودة تعلن أنها ستتوقف عن تقديم هذه الخدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا