• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

زار برشلونة لتقديم مرشح حزبه للانتخابات المحلية 21 ديسمبر

راخوي يريد استعادة كتالونيا بـ«وسائل ديمقراطية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 نوفمبر 2017

برشلونة (وكالات)

أكد رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي في برشلونة أمس، أنه يريد «استعادة كتالونيا» بالوسائل «الديمقراطية» ودعا الشركات التي نقلت مئات مقارها منها بسبب الشكوك المحيطة بمسألة استقلال الإقليم، إلى عدم التخلي عن المنطقة. وفي أول زيارة له إلى كاتالونيا منذ وضعها تحت إدارة مدريد رداً على إعلان برلمانها الاستقلال، قال راخوي «نريد استعادة كتالونيا الديمقراطية والحرة»، مطالباً كل الشركات التي تعمل أو عملت من قبل في الإقليم عدم مغادرتها. ووصل راخوي إلى برشلونة أمس، للمشاركة في اجتماع لحزبه الحاكم، وتقديم مرشح حزبه رسمياً لانتخابات الإقليم التي حددها في 21 ديسمبر المقبل، بعدما أقال الحكومة الانفصالية بقيادة كارليس بوجديمون وحل البرلمان؛ بهدف إعادة «النظام الدستوري»، بعد تحد غير مسبوق من قبل الاستقلاليين في كتالونيا التي يعيش فيها 16٪ من الإسبان.وتأتي زيارة راخوي غداة تظاهرة حاشدة في برشلونة طالبت بالإفراج عن نحو 10 من القادة الانفصاليين يشكلون النواة الصلبة للحركة وسجنوا في إطار تحقيقات بتهمتي «التمرد والعصيان»، وكانت المنظمتان الانفصاليتان اللتان تتمتعان بنفوذ كبير ونظمتا التظاهرة (الجمعية الوطنية الكتالونية) و(اومنيوم) الثقافية، أثبتتا أنهما ما زالتا تملكان القدرة على القيام بتعبئة كبيرة. وهتف المشاركون في تظاهرة ضمت حوالى 750 ألف شخص حسب الشرطة البلدية، «الحرية للسجناء السياسيين» و«نحن جمهورية» و«قوات الاحتلال إلى الخارج!».