• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الاتفاق سيخوض معركة ضد إسرائيل ومجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين

أوباما: منعنا إيران من امتلاك سلاح نووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

(د ب أ)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم إنه «اتفاق تاريخي بين إيران والدول الغربية، يقطع كل الطرق أمام امتلاك طهران أسلحة نووية». وأضاف في كلمة مباشرة بالتزامن مع الإعلان الرسمي عن التوصل إلى الاتفاق مع طهران «أمننا الوطني ومصلحتنا تقتضي منع إيران من الحصول على سلاح نووي .. وإذا انتهكت إيران الاتفاقية ستكون جميع الخيارات المتاحة الآن متاحة أمام أي رئيس للولايات المتحدة».

وأكد أن الاتفاق مع إيران ليس مبنيا على الثقة وإنما على التحقق، وأكد في الوقت نفسه أنه إذا انتهكت إيران الاتفاق فإن كل العقوبات التي سترفع بموجب الاتفاق سيتم فرضها مجددا. وفيما يتعلق بحظر الأسلحة قال إنه سيتم الإبقاء على «العقوبات المتعلقة بدعم إيران للإرهاب»، وأشار إلى استمرار «حظر الأسلحة لخمسة أعوام .. والحظر على الصواريخ الباليستية 8 أعوام».

وقال «بدون الاتفاق، لما تمكنا من وقف تقدم البرنامج النووي الإيراني، وهذا السيناريو كان سيدفع دولا أخرى بالمنطقة للسعي للحصول على أسلحة نووية». وكان الكونجرس حذر من عرقلة الاتفاق، وقال إنه سيستخدم حق الفيتو ضد أي تشريع يمنع تنفيذه.

وصرح مسؤول أميركي اليوم بأن مشروع قرار يتضمن الاتفاق النووي الذي أبرم اليوم بين إيران والقوى الكبرى، سيعرض على مجلس الأمن الدولي «اعتبارا من الأسبوع المقبل». وقال هذا المسؤول طالبا عدم كشف هويته «سنقدم اعتبارا من الأسبوع المقبل على الأرجح قرارا مدعوما من الدول الخمس (الدائمة العضوية) وزملائنا الألمان».

وسيواجه الرئيس الأميركي معركة شاقة في الكونجرس حيث يعارض الديمقراطيون الاتفاق. ويتمتع الجمهوريون بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ لكنهم سيحتاجون دعما من عشرات من أعضاء الحزب الديمقراطي الذي ينتمي له أوباما لإصدار «قرار بالرفض» وهو القرار الذي يمكن أن يعرقل الاتفاق.

وتصدى الديمقراطيون في مجلس الشيوخ بحزم حتى الآن للجهود التي يقودها الجمهوريون للتدخل في المحادثات التي شملت إيران والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا. وفي مجلس النواب وقع أكثر من 150 عضوا ديمقراطيا على رأسهم بيلوسي في مايو على خطاب يؤيد بقوة المفاوضات النووية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا