• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

دشن مبادرات ومشاريع تنموية للنهوض بالإنسان في جميع المجالات

باحث يمني: زايد الحكمة.. عنوان الإنسانية والسلام العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

صنعاء (وام)

ارتبط اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراه ، بالكثير من الجوانب الإنسانية التي أبرزت خصاله الحميدة ودوره الإنساني الكبير تجاه اليمن بشماله وجنوبه على حد سواء قبل إعادة تحقيق الوحدة في عام 1990 أو ما بعدها .

ويؤكد الدكتور ربيع شاكر المهدي عميد كلية الرعاية الإنسانية بالجامعة الدولية وسفير النوايا الحسنة للصحة وحقوق الإنسان في اليمن أن ارتباط الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان باليمن بدأ منذ وقت مبكر في سبعينيات القرن الماضي واستمر حتى وفاته .. وكانت الأعمال الخيرة وأياديه البيضاء تمتد إلى كل شبر في اليمن السعيد الذي وجد في الشيخ زايد خير عون له في مواجهة الأزمات التي عانى منها خلال السنوات الصعبة في مراحل ومفاصل مختلفة من تاريخه.

ويقول المهدي في بحث له بعنوان « زايد الحكمة .. عنوان الإنسانية والسلام العالمي » إن التاريخ سجل بأحرف من نور فضل زايد الإنسان عبر عدة منجزات أهمها المنجز التاريخي العالمي والاستراتيجي ألا وهو إعادة بناء سد مأرب ليجسد صورة تعكس الماضي والحاضر بواقعية هذا الإنجاز في البلد العربي الذي يضرب جذوره في أعماق التاريخ ، مشيراً إلى أن سد مأرب صورة واقعية لمنجز يكفي لتقديم التاريخ حجته البالغة على سمو وعظمة مقام زايد الإنسان.

ويضيف : « ومع ذلك فلم يتوقف التاريخ عند هذه الحقيقة والحجة وحدها إذ تحدثنا الأرقام أن إعادة بناء سد مأرب قد ارتبطت بإعادة الحياة لأخصب مناطق العالم قبل 3500 سنة في الحضارة العربية التي انهارت آخر مرة بانهيار السد عام 575 قبل الميلاد». ووفقا للباحث فقد واصل التاريخ جولته ليحدثنا بألق عن إنجاز الطريق الإسفلتي إلى مكان السد مرورا بموقع السد القديم وقنواته ومعابد وآثار الحضارة القديمة هي الطريق الشرياني الحيوي للسياحة ، فقد حرص الشيخ زايد على تمويل عمليات تعبيدها وسفلتتها لتؤتي ثمارها لصالح اليمن وشعبها وكذلك طريق صنعاء - مأرب .

ومن الأعمال الإنسانية التي تبناها المغفور له الشيخ زايد باليمن تمويله لمشروع مياه مدينة صنعاء الصالحة للشرب ومشروع مياه وادي سهام ومضخات المياه في الوديان والتي تعد كلها إسهامات لهذا القائد الإنسان في التنمية الريفية اليمنية بهدف زيادة الإنتاج الزراعي لمساحة 50 ألف هكتار في أراضي محافظتي تعز وإب . ... المزيد

     
 

الله يرحم الشيخ زايد ويجازيه احسن الجزاء

ربنا يغفر للشيخ زايد ويسكنه في اعلى جنان الخلد في جوار النبي محمد عليه أفضل الصلوات والسلام والبركات. وربنا يطول في أعمار أبناء زايد وآل زايد وآل نهيان الكرام آمين

طارق علي ناصر محمد | 2015-07-15

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض