• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إصابة بسيطة لبحار

إخماد حريق في 3 سفن خشبية بمرفأ خور دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

تحرير الأمير (دبي)

أخمدت قوات الدفاع المدني في دبي أمس حريقاً محدوداً شب في ثلاث سفن شحن خشبية في رصيف المرفأ رقم 6 بخور دبي في منطقة شارع بني ياس امتد ليطال جانبا من البضائع الموجودة على رصيف الميناء بفعل الرياح القوية إلا أن سرعة الاستجابة واستعداد قوات الدفاع المدني وجاهزيتها العالية مكنتها من السيطرة الكاملة على الحريق خلال وقت قياسي، واستغرقت عملية الإطفاء ساعتين ونصف الساعة تقريبا.

وأكدت جمارك دبي عدم تأثر الحركة التجارية في خور دبي واستمرارها بشكل معتاد لاسيما وأن الحريق تم التعامل معه بكفاءة كبيرة ما حال دون انتشاره لباقي السفن والبضائع الموجودة في الميناء، منوهة بأهمية خور دبي كشريان تجاري حيوي علاوة على كونه وجهة سياحية تستقطب أعدادا كبيرة من الزائرين.

وأوضحت مصادر الدفاع المدني أن الاستجابة الفورية للحادث أسهمت في تحجيمه والحد بصورة كبيرة من الخسائر حيث تمت الاستعانة ب 8 من سيارات الإطفاء والدعم إضافة إلى 3 قوارب للإطفاء للسيطرة على الحريق الذي لم يسفر عن أي خسائر في الأرواح في حين تم تسجيل حالة واحدة لبحار أصيب إصابة بسيطة من الدرجة الأولى وتم إسعافه على الفور ومن ثم نقله إلى مستشفى راشد لتلقي باقي العلاج والرعاية اللازمة.

وأهاب الدفاع المدني بطواقم سفن الشحن التقليدية المتواجدة في خور دبي الالتزام الكامل بتعليمات الأمن والسلامة الواجب اتباعها على متن هذه السفن للحفاظ على حياة أفرادها وكذلك الممتلكات والبضائع المنقولة على متنها وتفادي مثل تلك الحوادث التي من الممكن أن تشكل تهديدا مباشرا لحياتهم وسلامة من حولهم.

وأكد الرائد علي عبد الله النقبي رئيس قسم الإنقاذ البحري في الإدارة العامة للنقل والإنقاذ بشرطة دبي أن الحريق كبير، وأدت قوته إلى انفجارات متتالية جراء وجود اسطوانات الغاز والبضائع القابلة للاشتعال مثل العطور والأصباغ والمواد الغذائية وغيرها، لافتاً إلى أن المركبين كانا في مرحلة الاستعداد لمغادرة الميناء بعد أن انتهى كل منهما من شحن بضائعه المتنوعة متجها الى إيران.

وأكد النقبي أن الخسائر المادية للحريق كبيرة جداً، لكن الأمر الإيجابي هو عدم وجود أي خسائر في الأرواح، مضيفاً أن زورقي إنقاذ من شرطة دبي تواجدا في الموقع علاوة على زوارق انقاذ من الدفاع وعناصر من دفاع دبي، وأوضح النقبي أن حرائق المراكب الخشبية ازداد في الآونة الأخيرة، اذ ان هذا الحادث الخامس في غضون شهر تقريباً الا انه الأكبر، اذ ان البقية لم تصل الى حجم هذه الحريق، مرجعاً ذلك الى ضعف احتياطات الأمن والسلامة.

وعزا اللواء خبير راشد ثاني المطروشي المدير العام للدفاع المدني أسباب حرائق المراكب الخشبية بصفة عامة الى التدخين ووجود التماس الكهربائي والتخزين غير السليم للمواد القابلة للاشتعال أو السريعة الاشتعال في مخازن الشحن بالسفينة، والاستخدام غير الوقائي لأجهزة الطبخ في السفينة، لافتاً إلى أن الحريق يندلع عندما تجتمع عناصر الاشتعال الثلاثة (المصدر الحراري والوقود والأكسجين)، ولأن المراكب الخشبية تحتوي على تلك العناصر الثلاثة، ففيها المحرك الذي يشع الحرارة الى جانب الزيوت والهيكل الخشبي للمركب والأكسجين في الهواء، اضافة الى الاستخدام غير السليم من قبل بعض الملاحين لمصادر الاشتعال كأجهزة الطبخ غير الآمنة على ظهر المركب أو استخدام معدات الإصلاح التي تبعث الشرر في جزء من المركب توجد فيه سوائل أو مواد سريعة الاشتعال.. كل تلك وغيرها تؤدي الى وقوع الحرائق على ظهر المراكب الخشبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض