• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بطاقة استيعابية تصل إلى 120 ذبيحة بالساعة

مقاصب بلدية رأس الخيمة جاهزة لاستقبال ذبائح العيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي (رأس الخيمة) -أكدت دائرة بلدية رأس الخيمة استعداد المقاصب الثلاثة العاملة في الإمارة لاستقبال ذبائح العيد وذلك بطاقم عمل متكامل من الأطباء البيطريين والعاملين. وتتمثل مقاصب الإمارة في كل من المقصب المركزي «الفلية» ومقصب رأس الخيمة ومقصب شوكة، وتفتح أبوابها خلال أيام العيد منذ الساعات الأولى من الصباح الباكر وحتى الفترة المسائية للعمل على الانتهاء التام من كافة الحيوانات المستلمة من قبل الأهالي والجمعيات والمؤسسات الخيرية. وأشار منذر محمد بن شكر الزعابي مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة، إلى انه في كل عام وقبل حلول الأعياد تضع إدارة الصحة العامة والبيئة خطة عمل للتفتيش على المنشآت الغذائية التي تقوم بتصنيع أو بيع المواد الغذائية وتكون موزعة بين مفتشي قسم الرقابة على فترتين صباحية ومسائية بهدف إحكام السيطرة عليها ودعوتها التقيد بكافة اشتراطات السلامة والصحة العامة. وذكر انه فيما يتعلق بمقاصب الإمارة تم توفير العمالة والأطباء البيطريين المناسبين وذلك لتلبية احتياجات أفراد المجتمع عند الذبح ولتفادي الازدحام وضمان عدم التأخير خلال عيد الفطر، حيث سيكون هناك (4) أطباء بيطريين و(25) عاملا موزعين في المقاصب للانتهاء بأسرع وقت ممكن من عمليات الذبح. وأشار إلى انه بالنسبة للمواقف المتواجدة في المقاصب فإنها كافية لاستقبال الأعداد المتزايدة من الأفراد خلال العيد، ذاكرا انه فيما يخص أعداد الذبائح فإنها مناسبة وتكون بمعدل الأيام العادية خلال عيد الفطر والتي تصل إلى (120 ذبيحة خلال الساعة) بالمقصب المركزي وهي طاقة استيعابية مناسبة ماعدا أول وثاني أيام العيد التي يمكن أن ترتفع بها الأعداد. وأوضح انه فيما يتعلق بالذبح العشوائي لا توجد مخالفات مرصودة خلال الفترة الأخيرة وذلك لزيادة الوعي لدى أفراد المجتمع بضرورة الذبح داخل المقصب وأهمية فحص الذبيحة قبل وبعد الذبح وتتراوح مخالفة الذبح خارج المقصب من (5000 إلى 20000) درهم. وفيما يتعلق بمخلفات عمليات الذبح غير صالحة، أشار إلى تواجد عدة جهات تتعاون مع دائرة البلدية في ذلك بالإضافة للنفايات السائلة وهي دائرة الأشغال والخدمات العامة وأما بخصوص المخلفات التي يمكن الاستفادة منها يتم تقديمها لشركات متخصصة متعاقدة مع الدائرة بخصوصها. وأشار الزعابي،إلى انه من النصائح الواجب على أفراد المجتمع اتباعها عند اختيار الذبائح هي شراء الماشية السليمة الخالية من أي أعراض مرضية والتي تتميز بالنشاط والحيوية، وعند شراء اللحوم المذبوحة المعروضة بالأسواق يجب التأكد من تاريخ الصلاحية (الإنتاج والانتهاء) وطريقة حفظها، وأن تكون آخر المشتريات ويتم بعدها الذهاب بها إلى المنزل مباشر أو وضعها في صندوق حافظ، وذلك تفاديا لتلفها وفسادها لأن اللحوم تعتبر من المواد العالية الخطورة وسريعة التلف خاصة في فترة الصيف ودرجات الحرارة العالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض