• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تجهيز الذبائح في المسالخ يحافظ على بيئة صحية

مسالخ أبوظبي تستقبل حوالي 28 ألف ذبيحة خلال النصف الأول من رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

تناشد البلدية السكان أهمية الامتناع عن الذبح في البيوت أو في المزارع والعزب مسلخ الشهامة الجديد يدخل الخدمة قبل نهاية العام الحالي

أبوظبي (الاتحاد)- جهزت مسالخ مدينة أبوظبي خلال النصف الأول من شهر رمضان المبارك الحالي 2015 ما يزيد على 28 ألف رأس من الماشية ضمن بيئة صحية توفر أعلى معايير النظافة والكشف البيطري وإجراءات السلامة والصحة العامة وقيم الرفق بالحيوان. وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن المسالخ شهدت إقبالا كبيرا خلال الأسبوعين الأولين من شهر رمضان المبارك نظرا للخدمات المتطورة وسرعة استجابة المسالخ لمتطلبات الجمهور وتمديد ساعات العمل والمعايير الصحية الفائقة التي تعمل بموجبها المسالخ، حيث سجلت المسالخ تجهيز 13000 ذبيحة من الضأن، ونحو 14000 ذبيحة من الماعز، و600 رأس من الأبقار والعجول، بالإضافة إلى نحو 300 رأس من الجمال والقعدان، وقد تم أنجزت المسالخ هذا العدد الكبير من الذبائح محققة بذلك رضا المتعاملين، وملتزمة بكافة الشروط الصحية، وشروط السلامة المهنية. وأشارت البلدية أنها وضمن إطار حرصها على صحة وسلامة المستهلكين فقد قامت خلال الفترة المذكورة بإعدام والتخلص الصحي لعدد من الذبائح غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، وذلك التزاما من بلدية مدينة أبوظبي بتقديم لحوم صحية وسليمة وخالية من مسببات الأمراض كافة، مشيرة أن أسباب إعدام الذبائح التي يقوم بها الأطباء البيطريون في المسالخ تعود إلى مجموعة من الأمراض الغير معدية أو أعراض لبعض الأمراض والتي نذكر منها على سبيل المثال حالات الهزال الشديد، والحمى والنزف غير الجيد للحيوان نتيجة الاجهاد والضعف وبعض حالات سوء التغذية التي تنعكس سلباً على نوعية وجودة اللحوم. وضمن هذا الإطار تدعو بلدية مدينة أبوظبي الجمهور إلى الالتزام بالذبح في المسالخ البلدية والموزعة جغرافياً لتقدم خدماتها لكافة سكان مدينة أبوظبي وضواحيها، كما تناشد البلدية السكان بأهمية الامتناع عن الذبح في البيوت أو في المزارع والعزب، وذلك للمحافظة على الصحة العامة وتجنبا لتلويث البيئة، ونقل الأمراض وتكاثر الحشرات والقوارض التي تعتبر من ناقلات مسببات الأمراض، وذلك للمحافظة على مدينة أبوظبي مدينة صحية وذات بيئة سليمة لكي تصنف ضمن أفضل مدن العالم. على الصعيد ذاته تقوم بلدية مدينة أبوظبي بدورها الفعال والمهم على مستوى المحافظة على الصحة العامة بكافة أشكالها، خاصة ما تقوم به إدارة الصحة العامة من خلال قسم المسالخ عن طريق توفير لحوم صحية وسليمة وخالية من مسببات الأمراض مع المحافظة على بيئة نظيفة صحية وصالحة للعيش، وذلك على مدار العام. وأوضحت البلدية أن قسم المسالخ ينجز الآن وبنجاح الخطة المرسومة لتخطي فترة شهر رمضان المبارك، حيث شملت الخطة زيادة عدد القصابين، وما يتبعه من زيادة لعدد العمال والحمالين على اختلاف أعمالهم، واستكمال طاقم الأطباء البيطريين،كما أصبحت تمتد ساعات العمل إلى نحو اثنتي عشرة ساعة يوميا في مسالخ مدينة أبوظبي، وذلك من الساعة السادسة صباحا وحتى السادسة مساء. ونوهت البلدية أنه نزولا عند رغبة الجمهور الكريم، فقد تم افتتاح الوردية الليلية في كل من مسلخي الجمهور بأبوظبي ومسلخ بني ياس، ولأول مرة هذا العام تم إضافة مسلخ الشهامة، ليستمر العمل في هذه المسالخ من الساعة العاشرة ليلا وحتى الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل، كما مدد مسلخ الوثبة الحديث ساعات العمل أسوة بباقي المسالخ، وأصبح يعمل بنظام الورديتين تلبية للازدياد المستمر في أعداد الذبائح. وأِشارت البلدية إلى أن مسلخ الشهامة الجديد دخل في مراحله الانشائية الأخيرة، ومن المتوقع وضعه قيد التشغيل والاستثمار قبل نهاية هذا العام، وقد صمم هذا المسلخ وفقاً لأرقى المعايير العالمية وأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا تجهيزات المسالخ، حيث روعي في مسلخ الشهامة تحقيق أعلى متطلبات الرفق بالحيوان أسوة بمسلخ الوثبة الحديث الذي نال أفضل جائزة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لما تحققه مبانيه وتجهيزاته من متطلبات الرفق بالحيوان. أما مسلخا أبوظبي للجمهور وبني ياس، فكل منهما يعمل بطاقة استيعابية تشمل صالتين للذبح والتجهيز، مجهزتين لاستقبال عدد أكثر من ذبائح الجمهور الكريم، وبهذا فقد أصبحت مسالخ مدينة أبوظبي تعمل بطاقة إنتاجية قادرة على استيعاب حاجة الجمهور على مدار العام وفي جميع المناسبات، خاصة منها شهر رمضان المبارك والأعياد.

كادر // بلدية أبوظبي

مسالخ رائدة في الخليج والشرق الأوسط

وقد أصبحت مسالخ مدينة أبوظبي من المسالخ الرائدة في منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بعد حصولها على شهادات في HACCAP ‬وبصدد ‬الحصول ‬على ‬شهادة ‬الأيزو ‬ISO‭ ‬22000‭ ‬، ‬كما ‬حاز ‬كل ‬من ‬مسلخي ‬أبوظبي ‬الآلي ‬ومسلخ ‬الوثبة ‬على ‬جائزة ‬أفضل ‬مسلخ ‬من ‬هيئة ‬اللحوم ‬والماشية ‬الاسترالية ‬في ‬الشرق ‬الأوسط ‬وشمال ‬أفريقيا، ‬وبذلك ‬فقد ‬أصبحت ‬مسالخ ‬بلدية ‬مدينة ‬أبوظبي ‬مسالخ ‬مرجعية ‬للعديد ‬من ‬دول ‬المنطقة. وبالرغم من كل هذه التجهيزات فإن رسوم الخدمات المقدمة لا تزال على ما هي دون زيادة في هذا العام، وهي على النحو التالي: 15 درهما للأغنام والماعز، 40 درهما للعجول والجعدان، و60 درهما للأبقار والجمال. مؤكداً أن هذه الأسعار تشمل تقطيع ذبيحة الضأن والماعز 4 قطع أما الجمال والأبقار فتقطع 6-8 قطع. وفيما يخص التقطيع الخاص فقد تم تحديد الرسوم وذلك لمنع المغالاة في الأسعار من قبل القصابين وضمان تقديم تلك الخدمة بالسعر المناسب، وتم وضع تلك الرسوم عند نافذة دفع رسوم الذبح وبشكل واضح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض