• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لتمكينهم من المشاركة في تحقيق التنمية

«أبوظبي للتنمية» و«مؤسسة الإمارات» يوقعان اتفاقية شراكة لدعم الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

وقع صندوق أبوظبي للتنمية ومؤسسة الإمارات مؤخراً اتفاقية شراكة تهدف إلى تعزيز التعاون بين الطرفين والعمل على دعم الشباب الإماراتي لتمكينهم من المساهمة في بناء مستقبل مستدام للدولة. ووقع على الاتفاقية كل من محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية و«كلير وودكرافت- سكوت»، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات وذلك في مبنى صندوق أبوظبي للتنمية. وبموجب الاتفاقية، يقدم صندوق أبوظبي للتنمية لمؤسسة الإمارات مساهمة مادية لدعم أهداف المؤسسة التي تسعى إلى تحقيق رؤيتها القائمة بإلهام الشباب وتمكينه وتوجيهه وتعزيز قدرته على المساهمة في بناء مستقبل الدولة، فضلاً عن تحقيق أهدافها التشغيلية.وتهدف الاتفاقية إلى تكاتف وتكامل الجهود بين الصندوق والمؤسسة، ووضع تصور فيما يتعلق بالتحديات التي تواجه الشباب في دولة الإمارات، وتثقيف المجتمع حولها، وإيجاد حلول قائمة على تطوير مشاريع مستدامة للقضايا الاجتماعية، إضافة إلى تحفيز الشباب في الإمارات على التطوع والمشاركة في النهوض بالمجتمع.

وبهذه المناسبة، قال محمد سيف السويدي،: «إن صندوق أبوظبي للتنمية حريص على المساهمة في تحقيق أهداف المسؤولية الاجتماعية الشاملة في الدولة، مشيراً إلى أن الاتفاقية التي تم توقيعها مع مؤسسة الإمارات تعزز مفهوم المشاركة وتساعد أجيال المستقبل على المساهمة بشكل فاعل في بناء وطن مستدام».

وأضاف السويدي« أن الصندوق يسعى دوماً إلى تحقيق التوازن بين وظيفته الأساسية المتمثلة في مساعدة الدول النامية على تحقيق النمو الاقتصادي المستدام، وفي الجانب الآخر تبني قضايا المجتمع المحلي والتفاعل معها وتقديم الدعم للمؤسسات الوطنية لمساعدتها على تحقيق أهدافها وحسن استخدام مواردها وطاقاتها».

وأشار إلى أن الصندوق يعمل وفق رؤية واضحة ومتكاملة في مجال المسؤولية الاجتماعية تأخذ بعين الاعتبار حاجة المجتمع المحلي إلى مبادرات وبرامج وآليات تصب في دعم شرائح المجتمع كافة، وفئة الشباب منهم على وجه الخصوص.

من جانبها، قدمت كلير وودكرافت الشكر والتقدير لصندوق أبوظبي للتنمية على دعمه المستمر لبرامج وأهداف المؤسسة، مشيرة إلى أن توقيع الاتفاقية ينسجم مع جهود مؤسسة الإمارات لتطوير آليات التعاون المشترك مع مؤسسات القطاعين العام والخاص في الدولة لدعم برامج المؤسسة الرامية لتحقيق أثر إيجابي ومستدام في حياة الشباب الإمارات.

بدوره، أعرب مهنا المهيري الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسّسة الإمارات عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية، وقال المهيري: «نؤمن أن التعاون مع مؤسسات رائدة في مجالات العمل التنموي كصندوق أبوظبي للتنمية يعد أمرا أساسيا لضمان استمرارية التعلم، وتحقيق أثر اجتماعي إيجابي على نطاق واسع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض