• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

الجيش المصري يؤكد تضييق الخناق على الجماعات الإرهابية وأنباء عن تحضيره لعملية جديدة

3 قتلى و16 جريحاً بهجوم على حافلة عمال في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يوليو 2013

الاتحاد، وكالات

سقط 3 قتلى وأصيب 16 آخرون بجروح في هجوم مسلح، فجر أمس، على حافلة تنقل عمال معمل للإسمنت في مدينة العريش شمال سيناء. وقال المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد أركان حرب أحمد علي، إن مجموعة إرهابية استهدفت آلية للشرطة بقذيفة “ار بي جي” صاروخية قرب مطار العريش، إلا أنها أصابت الحافلة التي تقل العمال عن طريق الخطأ.

جاء ذلك في وقت قال فيه مصدر أمني مصري رفيع المستوى “إن تضييق الخناق الأمني على الجماعات الإرهابية المسلحة في سيناء من جانب القوات المسلحة أسفرت عن نتائج ملموسة، جعل هذه الجماعات في حالة ارتباك تمثلت في استهدافها لحافلة تخص عمال مصنع الأسمنت”. وأكد أن عناصر القوات المسلحة تمكنت خلال 48 ساعة فقط من تدمير 23 خزانا للوقود يتم تهريبه إلى قطاع غزة، بها مليون لتر.

وأكد المصدر على تطوير الخطط الأمنية في إطار الجهود المبذولة حاليا بالتنسيق والتعاون مع القوات المسلحة لرصد العناصر الإجرامية المسلحة بسيناء وضبطها. وأوضح أن الأجهزة الأمنية قامت بتغيير خططها الاستراتيجية في التعامل مع العناصر الإجرامية المسلحة، حيث تم تكثيف التواجد والانتشار للدوريات والأكمنة الأمنية سواء الثابتة أو المتحركة على كافة الطرق الرئيسية، والشوارع الجانبية المؤدية إليها، لضمان سرعة المواجهة المباشرة مع العناصر الإجرامية المسلحة وتصفيتها. وشد على عزم الأجهزة الأمنية ورجال القوات المسلحة مواصلة جهودهم الحثيثة لتطهير سيناء من العناصر الإجرامية المسلحة، مهما كلفهم ذلك من تضحيات.

من جهتها، نسبت وكالة “فرانس برس” إلى مصدر عسكري رفيع قوله “ان الجيش يعتزم القيام بعملية في سيناء”، لكن من دون الاشارة الى التفاصيل، مكتفيا بالقول “ان الجيش يعرف كل قيادات المجموعات المسلحة بالاسم ويعرف أين يقطنون ومعظمهم يقيمون مع اسرهم في القرى”، وأضاف “أن الجيش يخطط بحذر لعملياته لأنه لا يريد أن تؤدي إلى مواجهة مع مدنيين، ولكنه لا يريد كذلك أن تصل هذه الاعتداءات إلى مرحلة تمثل تهديدا للأمن القومي”.

وأكد شاهد عيان إن القذيفة الصاروخية يمكن أن تكون استهدفت مطار العريش أو مدرعة للشرطة على الطريق وأصابت الحافلة بطريق الخطأ. وقال مسؤول امني وآخر طبي “إن الحصيلة 3 قتلى هم محمود محمد عبد الرازق وسالم الحسيني محمد وحسن النبوي محمد، إضافة إلى 16 جريحا بينهم عدد كبير في حالة حرجة”، بما يرفع عدد القتلى الذين سقطوا على أيدي مسلحين في سيناء خلال 10 أيام إلى 16 في 31 هجوما استهدف نقاطاً أمنية وأهدافاً عسكرية.

واستنفرت قوات الأمن لتمشيط المنطقة. وقامت مروحيات “الأباتشي” العسكرية بالتحليق في محيط العريش مع التركيز على المناطق الجنوبية لتمشيطها ورصد أي عناصر مسلحة بحثا عن الجناة. ... المزيد