• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

في مجلس رمضاني نظمه مركز الشارقة الإعلامي

مفكرون يتناولون ثورة الاتصالات وتأثيراتها في المشهد الثقافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يوليو 2013

أحمد مرسي (الشارقة) - أشاد المشاركون في المجلس الرمضاني الأول الذي نظمه مركز الشارقة الإعلامي، تحت عنوان “جدلية الثقافة الإعلامية والإعلام المثقف”، مساء أمس الأول، بالدعم والتشجيع اللذين يقدمهما صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للثقافة بكل أشكالها التي تقدم على أرض الإمارة بشكل خاص، وفي أرجاء الدولة كافة، من خلال استضافة كبار المثقفين والمفكرين والمبدعين من البلدان كافة.

وقالوا إن الاهتمام الكبير بالثقافة والمثقفين والمفكرين والمبدعين على أرض الإمارة، يظهر أيضاً في الاحتفال بالمجالس الرمضانية وما تتناوله من موضوعات، والضيوف من المبدعين خلال الشهر الفضيل.

وشارك في المجلس الرمضاني الأول الذي أقيم في متحف الحضارة بالشارقة، الدكتور رياض نعسان آغا وزير الثقافة السوري الأسبق، والإعلامي والكاتب الصحفي حمدي قنديل، وأداره الإعلامي محمد خلف مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة.

وحضره محمد جمعة بن هندي رئيس المجلس الاستشاري، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي، وأسامة سمرة مدير مركز الشارقة الإعلامي، وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين وأساتذة الإعلام والمثقفين وممثلي وسائل الإعلام في الدولة.

وبحث المجلس أبرز التطورات التي واكبت وسائل الاتصال، وما رافقها من تغيرات في المفهوم الثقافي، واستعرض المشاركون أبرز ملامح العولمة الثقافية التي أنتجت مفاهيم ثقافية مستنسخة عن برامج أجنبية.

وناقشت الندوة مواضيع مختلفة، تتعلق بأبرز ملامح تراجع اهتمام المحطات التلفزيونية بالبرامج الثقافية، وأخرى تتعلق بثورة الاتصالات التي تشهد تطورات متسارعة، ودورها في التأثير الثقافي، وأبرز مهام الإعلام ومسؤولياته في ضوء الغزو الثقافي وانحسار المحتوى الثقافي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا