• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

إزالة عشرات الخيام باعتصام صنعاء وتظاهرة تطالب هادي بقرارات جديدة

اتهام «الإصلاح» بالتحريض ضد الرئيس اليمني المؤقت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 يناير 2013

عقيل الحـلالي (صنعاء) - اتهم حزب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وصحيفة يمنية حكومية أمس، حزب الإصلاح الإسلامي أبرز مكونات تكتل اللقاء المشترك الحاكم، بـ»التحريض» ضد الرئيس المؤقت، عبدربه منصور هادي، على خلفية قرارات أصدرها الأخير خلال الأسابيع الماضية.

وقال مصدر مسؤول في حزب المؤتمر، أمس إن «الحملة المسعورة والتضليلية التي تقوم بها الوسائل الإعلامية لحزب الإصلاح» الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في اليمن، تهدف إلى «إحداث شرخ في الصف الوطني بين أبناء الشعب اليمني في الشمال والجنوب».

ويتعرض هادي الرئيس الجنوبي الذي انتخب في فبراير بتفويض لولاية انتقالية مدتها عامان فقط، لانتقادات منذ أسابيع بسبب إصداره جملة من القرارات قضت غالبيتها بتعيين «جنوبيين» في مناصب أمنية وعسكرية. واتهم حزب المؤتمر، إعلام حزب الإصلاح ووسائل إعلام أخرى قال إنها تتبع القائد العسكري البارز اللواء علي محسن الأحمر، بترويج «أكاذيب» ضد الرئيس هادي، من أجل «تحقيق مصالحها الحزبية والشخصية عبر إثارة نعرات مقيتة».

وقال إن قرارات هادي «قضت بتعيين مسؤولين من مختلف المحافظات من الشمال والجنوب، وبصورة منطقية تجسد الوحدة الوطنية» التي تحققت في مايو 1990.

كما شنت صحيفة «14 أكتوبر» الحكومية، التي تصدر من مدينة عدن الجنوبية، هجوما عنيفا على صحيفة أهلية مشهورة يملكها قيادي إعلامي في حزب الإصلاح، بعد أن اتهمتها أمس الأول بنشر «افتراءات وأكاذيب» ضد الرئيس هادي.

وقالت إن صحيفة «الأهالي» تسعى إلى «إثارة مشاعر الكراهية المناطقية ضد القيادات العسكرية والمدنية من أبناء المحافظات الجنوبية»، محذرة من «عواقب خطيرة تهدد وحدة الوطن» في حال استمرت «الحملات الإعلامية الظالمة ضد هادي والقيادات الجنوبية المشاركة في الدولة وأجهزتها المدنية والعسكرية والأمنية». ... المزيد