• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

ماجد بن محمد يؤكد أهمية المجالس الرمضانية في تعزيز التواصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يوليو 2013

دبي (الاتحاد) - استهل سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون زياراته السنوية لمجالس أعيان البلاد بزيارة لمجلس عبدالله الغرير الرمضاني.

وأكد سموه خلال الزيارة أهمية المجالس الرمضانية في تعزيز التواصل والتقارب المجتمعي بين الأفراد، مشيراً إلى أن الشهر الفضيل يجلب معه الخير بما فيه من معاني المحبة والمودة والتواصل، وأن المجالس الرمضانية بشكل عام هي عادة أصيلة تتناقل بين الأجيال في المجتمع الإماراتي، وأن المجالس في الشهر الفضيل تحظى باهتمام كبير لما تنشره من ثقافة اجتماعية ودينية.

كما زار سموه مجلس عيسى بوحميد الرمضاني وتبادل التهاني معه ورواد المجلس بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم داعياً المولى عز وجل أن يعيده على الأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات. كما ناقش سموه معهم مواضيع مختلفة تتعلق بالشأن العام، بالإضافة إلى روحانية الشهر الفضيل والأجر المضاعف الذي يحصل عليه الفرد في مثل هذه الأيام.

كما أشاد أصحاب المجلسين بزيارات سمو الشيخ ماجد بن محمد السنوية في شهر رمضان، مشيرين إلى الأثر الكبير الذي تزرعه الزيارات في نفوسهم ودورها الكبير في تشجيع الشباب على زيارة المجالس الرمضانية التي تجمع بين الأجيال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا