• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

الأزهري يتحدث عن الأمان الأسري

العلماء الضيوف يدعون إلى الإنفاق والتعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يوليو 2013

إبراهيم سليم

حثّ العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة على الإنفاق في وجوه الخير، والتصدّق على الفقراء والمساكين وطلبة العلم ومعاونة الأسر الفقيرة في تعليم أبنائها أو تزويج بناتها.

وأكدوا خلال دروسهم أمس فضل ذلك على المسلم في الدارين، مشيرين إلى أن المؤمن يجلس في ظلّ صدقته يوم القيامة.

وقالوا: إن منهج الإسلام في إنفاق المال هو الوسطية والاعتدال، فهو يحثّ على إنفاق المال في وجوه الخير، وعدم كنزه وحبسه بخلاً وشحّاً.

وطالب العلماء المسلمين بإذكاء روح الإنفاق والتعاون بينهم وبين غيرهم، حيث إن المال جعل في يد البعض للإنفاق منه وليس حبسه، لأنه يزكو بالإنفاق، خاصة وأن وجوه البرّ والخير كثيرة ومتعدّدة.

وحذّروا من الإسراف والسّفه في الإنفاق، مشيرين إلى أن الإسلام يعلّم أبناءه أن ما ينفقونه من أموالهم على الفقراء والمحتاجين ليس تفضلاً، بل هو أداء لحقوق جاءت بهدف تحقيق التكافل الاجتماعي بين الناس.

ونوهوا إلى أن القرآن عبّر عن ذلك في العديد من الآيات من بينها، قوله تعالى: “وفي أموالهم حق للسائل والمحروم”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا