• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

باول يعترف بتناول مواد محظورة

جاي ينضم إلى قائمة متعاطي «المنشطات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يوليو 2013

كينجستون، واشنطن (أ ف ب) - خضع العداء الأميركي تايسون جاي، صاحب أفضل توقيت في سباق 100 متر هذا العام (75: 9 ثانية)، لفحص الكشف عن المنشطات جاءت نتيجته إيجابية، حسب ما أعلن أمس الأول في واشنطن. وأعلن جاي (30 عاماً) عدم مشاركته في بطولة العالم 2013 لألعاب القوى في موسكو (من 10 إلى 18 أغسطس)، وهي الأهم في منافسات هذا الموسم، حيث كان يعتبر المنافس الأكبر للجامايكي أوساين بولت. وواجه جاي، بطل العالم في 100 و200 والتتابع 4 مرات 100 متر عام 2007، في بطولة العالم 2009 منافسة شديدة من بولت الذي تمكن من تحطيم الرقم القياسي للأميركي (69: 9 ثانية)، مسجلاً رقماً عالمياً جديد هو 58: 9 ثانية، وخاطفاً الذهبية تاركاً له الفضية.

وفي بطولة 2011، لم يستطع جاي الثأر من الجامايكي بسبب إصابة في الخاصرة، وخضع بعد ذلك لعملية دون أن يتمكن حتى الآن من استعادة مستواه السابق، حيث حل رابعاً في أولمبياد لندن 2012. وكانت بداية الموسم الحالي تؤشر إلى أنه سيثأر لنفسه بعد فشله في السنوات السابقة.

واعترف جاي بنفسه، في تصريحات نقلتها الصحافة الأميركية، أنه تناول مادة ممنوعة لم يستطع تحديدها، وأنه بانتظار نتيجة العينة الثانية، مؤكداً أنه أرتكب خطأ، وأن شخصاً موضع ثقة غرر به. من جانبها، أوضحت وكالة مكافحة المنشطات الأميركية التي أبلغت جاي بالأمر، في بيان أن تحليل العينة الثانية سيتم بالسرعة الممكنة. ويعتبر الإعلان عن تنشط جاي ضربة مذهلة لثاني أسرع عداء في العالم الذي يقدم أفضل موسم له منذ 2007 بعد أن حرمته المشاكل الصحية من تحقيق أي إنجاز في أولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012 باستثناء فضية التتابع 4 مرات 100 متر في الألعاب الأولمبية الأخيرة.

وحقق جاي هذا الموسم أفضل ثلاثة أزمنة في سباق 100 متر، مسجلاً 75: 9 ثانية في 21 يونيو و79: 9 ثانية في 4 يوليو، و86: 9 ثانية في 4 مايو، وثاني أفضل توقيت في سباق 200 متر هو 74: 19 ثانية بفارق جزء واحد في المئة من الثانية عن رقم بولت.

وانضم جاي إلى قافلة كبيرة من 100 اسم في رياضة ألعاب القوى تناولوا مواد منشطة، في طليعتهم الكندي بن جونسون (في أولمبياد سيؤول 1988)، ثم كرت السبحة لتشمل الأميركيين تيم مونتجمري وجاستن جاتلين وماريون جوتز والبريطاني لينفورد كريستي والجامايكي يوهان بلايك، وجميعهم ممن احتلوا القمة وسجلوا أرقماً قياسية وحصدوا ميداليات أولمبية.

وأعلن العداء الجامايكي أسافا باول صاحب الرقم القياسي سابقاً في سباق 100 متر أمس الأول، في بيان، أنه تناول مواد منشطة نهاية يونيو خلال اختيار منتخب جامايكا للمشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى 2013 التي تستضيفها موسكو من 10 إلى 18 أغسطس التي لن يشارك فيها.

وكشف باول (30 عاماً)، الحاصل على ذهبية أولمبياد بكين 2008 في سباق التتابع 4 مرات 100 متر مع منتخب بلاده، أن نتيجة الفحص الذي خضع له جاءت إيجابية، مشيراً إلى أنه تناول المادة المحظورة عن غير عمد.

من جانبها، اعترفت شيرون سيمبسون صاحبة فضية 100 متر في أولمبياد بكين في بيان أيضاً، بأنها خضعت لفحص الكشف عن المنشطات كانت نتيجته إيجابية. والعداء الثالث هو نستا كارتر صاحب ذهبية سباق التتابع 4 مرات 100 متر في أولمبيادي بكين، ولندن 2012، حسب ما ذكرت صحيفة “ذا ديلي تلجراف” البريطانية أمس الأول. والشهر الماضي، أوقفت العداءة الجامايكية فيرونيكا كامبل براون بطلة العالم 2011 في 200 متر وصاحبة ذهبيتي أولمبيادي أثينا (2004) وبكين (2008) في السباق ذاته، موقتاً لارتباط اسمها بالمنشطات. في المقابل، لا يزال بولت بعيداً عن هذه الآفة، وقال مؤخراً بصوت عال: “أنا نظيف تماماً، ليست لدي مشكلة مع هذا الموضوع، لكني لا أستطيع الإجابة عن الآخرين”، في إشارة إلى مواطنيه الذين طالتهم هذه الشبهة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا