• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

بوناميجو يجهز «الملك» للمباريات الودية

فيليبي يغيب عن تدريبات الشارقة لـ «ظرف صحي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يوليو 2013

رضا سليم (الشارقة) - دخل الشارقة في مرحلة التجهيز للمباريات، في إطار الاستعداد للموسم الجديد لدوري المحترفين لكرة القدم، بعدما شهد تدريب أمس الأول تقسيم اللاعبين إلى مجموعتين، وأجرى البرازيلي بوناميجو مدرب «الملك» مباراة بينهما استمرت لمدة ساعة، وسبقها مران فردي وجماعي بالكرة، وشارك فيه 26 لاعباًً، بالإضافة إلى الحراس الثلاثة، وهي المرة الأولى التي يرسم فيها بوناميجو صورة الفريق، رغم أنه أكد أكثر من مرة أن جميع اللاعبين تحت الاختبار والتعرف على إمكانياتهم.

وظهر اعتماد بوناميجو على الحارس راشد أحمد، وفي الدفاع البرازيلي راموس، وبجواره عبد الله تراوري وعلى اليمين بدر عبد الرحمن وعلى اليسار علي السعدي، وفي الارتكاز محمد سرور ومحين خليفة، وفي الوسط أحمد خميس وعمر جمعة ربيع، وفي الهجومى سالم خميس وخوسيه زي كارلوس، بينما لعب الفريق الثاني ببقية اللاعبين، ومعهم مصبح محسن حارساً للمرمى.

وكشفت المباراة الانسجام بين القدامى والجد والشباب وأصحاب الخبرة، وأيضاً راموس وزي كارلوس، وكلاهما ظهر بمستوى طيب، خاصة أن راموس لعب مع بالميراس قبل حضوره إلى الشارقة.

ويستعد الشارقة لخوض عدد من المباريات الودية خلال الأيام المقبلة، تصل إلى 3 لقاءات، قبل التوجه إلى المعسكر الخارجي الثاني بألمانيا، ويخوض هلاله الفريق 3 مباريات، ويحاول بوناميجو أن يضع تشكيلة ثابتة لـ «الملك» يخوض بها المباريات الرسمية بداية من كأس المحترفين والدوري.

وغاب عن التدريبات البرازيلي فيليبي جابرييل لظروف صحية، إلا أنه تواجد في الملعب على دكة البدلاء، كما غاب لاعبو المنتخب الأولمبي الحارس محمد يوسف ويوسف سعيد وسيف راشد وحمد إبراهيم، ولن يوجد الرباعي مع الفريق حتى بعد عودته من معسكر ألمانيا، وهي المشكلة التي تواجه الجهاز الفني، خاصة أنهم يمثلون عصب الفريق ومن الأساسيين في التشكيلة.

ولن تتوقف المشكلة في غياب اللاعبين الأربعة عن فترة الإعداد، بل أنهم سوف يغيبون على فترات متقطعة وطويلة مع المنتخب حتى يناير 2014، بسبب استحقاقات الأولمبي، وهو ما يعني أن بوناميجو يبحث عن بدلاء ليضعهم على القائمة الأساسية وأكد بوناميجو أن استدعاء اللاعبين للمنتخب وغيابهم عن الإعداد مع الفريق مشكلة كبيرة، لأن الشارقة لا يزال يبحث عن هويته، ويحتاج لوجود جميع لاعبيه إلا أن استدعاءهم للمنتخب الوطني واجب وطني لا يمكن منع اللاعبين من الانضمام له.

على جانب آخر، تنتظر إدارة النادي حل مشكلة فيليبي مع ناديه السابق ووصول الأوراق الخاصة بقيده، وهي الصفقة التي لم تعلن إدارة النادي عنها رغم تواجد اللاعب في تدريبات الفريق وانتهاء الأمور كافة مع بوتافوجو البرازيلي، خاصة النواحي المالية، وانتقال اللاعب لمدة 3 سنوات لـ «قلعة الملك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا