• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

بعد الختام..

ما أكثر الكتب طلباً من رواد دور النشر الإماراتية؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

عصام أبو القاسم (الشارقة)

سجلت دور النشر الثقافي الإماراتية حضوراً ملحوظاً في الدورة الـ36 من معرض الشارقة الدولي للكتاب التي اختتمت أمس، فإلى جانب عددها الكبير تميزت هذه الدور بتزاحم العديد من الشباب (خاصة من الطالبات والطلاب) على إصداراتها، وقد بدا لافتاً أن معظم هذه الدور، خاصة الكبيرة منها صممت مواقعها على جزأين، فثمة جزء يضم أرففاً للكتب المعروضة، وهناك جزء ثان منها صمم في هيئة مجلس لاستقبال الكتَّاب والمثقفين، وقد توزعت على مساحته المقاعد وثمة مناضد فوقها قطع الحلوى والتمر ودلال الشاي والقهوة. وعلى مدار أيام المعرض عرفت هذه الدور حفلات توقيع حضرها كتّاب وجمهور على نحو بدا لافتاً.

«الاتحاد» استطلعت عدداً من موظفي قواعد المعلومات في مداخل قاعات المعرض عن أكثر دور النشر التي يسأل عن مواقعها زوار المعرض فترددت الأسماء التالية: «الدار العربية للعلوم.. ناشرون» من لبنان، ثم «مدارك» ومقرها دبي ويملكها السعودي تركي الدخيل، إضافة لمجمل دور النشر الكويتية. أما دور النشر الإماراتية التي سأل عنها رواد المعرض أكثر من سواها، فهي: «مداد» و«كتَّاب».

وفي استطلاعها آراء أصحاب هذه الدور والعاملين بها عن العناوين الأكثر طلباً من القراء الإماراتيين بين منشوراتهم الصادرة 2017، تلقت الاتحاد هذه الإفادات:

في دار «مداد» للنشر، وهي واحدة من أكثر دور النشر ازدحاماً، وقد نالت جائزة معرض الشارقة للكتاب لأفضل دار نشر محلية 2016، التقينا محمد ناصري مدير التوزيع، وقال إن أكثر الكتب طلباً هو رواية «أمنيتي أن أقتل رجلاً.. خطة لقتل رجل دون دليل» للكاتبة سعاد سلطان الشامسي. وعن نسبة ما بيع منها، فقال باعوا أكثر من 1200 نسخة منذ بدء المعرض. وكان العديد من المواقع الإلكترونية أشاع في الأيام الماضية أن رواية الشامسي هي الأعلى طلباً قياساً إلى بقية منشورات هذه الدورة من معرض الشارقة للكتاب في مجملها.

وقالت الشامسي في حديث إلى «الاتحاد»، إن الرواية تعتمد على الأسلوب الواقعي «وتحكي عن عشر نساء يقدمن وجهات نظر متنوعة حول أفضل السبل لقتل الرجل»، مشيرة إلى أن العمل يحاول أن يضيء على التعقيدات التي ترافق تجارب الزواج في بداياتها، وذكرت الشامسي أنها دخلت مجال الرواية منذ فترة، حيث أصدرت رواية أولى لها بعنوان «زهرة السوسن»، وقالت إنها تعمل في مجال هندسة الطيران، ولكن الأدب هوايتها الأولى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا