• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تطبيق قرار منع تواجد القوارب في خور الإمارة

حاكم أم القيوين يوجه بمتابعة احتياجات الصيادين في ميناء «النقعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 فبراير 2017

سعيد أحمد (أم القيوين)

وجه صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، لجنة تنظيم الصيد بالإمارة، بمتابعة احتياجات الصيادين المواطنين في ميناء «النقعة» بمنطقة الميدان، بحسب منصور سلطان الخرجي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، رئيس اللجنة.

وقال منصور الخرجي: إن توجيهات صاحب السمو حاكم أم القيوين، جاءت من أجل تخفيف الأعباء عن كاهل الصيادين، خصوصاً بعد استجابتهم لقرار اللجنة، الذي نص على نقل قواربهم من الخور إلى ميناء «النقعة»، ورصفها في موقع واحد بطريقة منظمة، لافتاً إلى أن وجود القوارب في مكان محدد، ستستطيع الجهات المختصة بالإمارة بتوفير احتياجاتهم بسهولة وفي وقت قصير.

وأشار إلى أنه تم تكليفه للتواصل مع الصيادين ومتابعة احتياجاتهم الضرورية، من أجل تذليل العقبات وتخفيف من معاناتهم، مثمناً حرص واهتمام صاحب السمو حاكم أم القيوين، بأبنائه الصيادين، والسعي إلى تلبية احتياجاتهم، وتشجيعهم على مواصلة مهنة الصيد، والحفاظ على الثروة السمكية.

وأضاف أنه منذ إصدار قرار النقل، سارع العديد من أصحاب قوارب الصيد الواقفة في خور الإمارة، إلى نقل قواربهم إلى ميناء «النقعة»، كما بادر الصيادون الذين يمارسون الصيد في الخور، بتحديث بياناتهم لدى اللجنة، وتم توزيع مراسي الخور والبالغ عددها 79 مرسى، عليهم والسماح لهم بممارسة الصيد في الفترة المسموح بها.

وأكد منصور سلطان الخرجي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، رئيس لجنة تنظيم الصيد في الإمارة، أن اللجنة أصدرت قراراً يلزم أصحاب قوارب الصيد الواقفة على شاطئ الخور بطريقة عشوائية، بالانتقال إلى ميناء «النقعة» ومرسى الخور، بهدف تنظيم عملية الصيد، وتنظيف المنطقة من المخلفات المنتشرة على الشاطئ وفي البحر، والتي تراكمت منذ سنوات طويلة نتيجة قيام بعض البحارة برمي مخلفات الصيد في أماكن رصف القوارب، مشوهين المنظر العام، ومعرضين الثروة السمكية للتلوث، وكذلك من أجل إعادة تطوير المنطقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا