• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يشارك فيها 18 وفداً عربياً وتناقش النموذج الإماراتي في التنمية

اجتماعات اتحاد الكتاب العرب تنطلق غداً في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

ساسي جبيل

ساسي جبيل (أبوظبي)

تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب المزمع انعقادها في الفترة ما بين 20 ـ 22 يناير، وأعلن حبيب الصايغ، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أمس أسماء الوفود المشاركة في هذه الحدث الثقافي الكبير وأهم الفعاليات والبرامج المصاحبة له.

وأشاد حبيب الصايغ بالدعم الكبير الذي توليه الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، الرئيس الفخري لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. كما نوه بدور الصحافة الثقافية في مواكبة ودعم أنشطة الاتحاد من خلال تغطياتها الثقافية.

وكان الاجتماع سيعقد في الكويت واحتياطياً في مملكة البحرين، إلا أنهما اعتذرتا، وكانت الإمارات مستعدة ومؤهلة دائما للأحداث الكبرى، وقد تم استكمال كل الإجراءات التحضيرية لاستقبال الوفود المشاركة التي ستصل يوم 19 يناير، وتبدأ اجتماعاتها في يومي 20 و22.

وأشار إلى أن الوفود المشاركة تتكون من 17 وفداً وهي: وفد الأمانة العامة، وفد الإمارات، سلطنة عمان، مملكة البحرين، الكويت، تونس، اليمن، العراق، الأردن، لبنان، فلسطين، سوريا، مصر، السودان، المغرب، الجزائر، موريتانيا، بالإضافة إلى وفد من جزر القمر سيشارك استثنائياً في الندوة الفكرية المصاحبة.

وأكد الصايغ أن البرنامج الثقافي والفكري للاجتماع يشمل ندوتين، الأولى بعنوان: الملكية الفكرية في الوطن العربي: أصول التشريع وأثره على حماية الإبداع، ويشارك فيها مختص واحد من كل وفد، أما الندوة الثانية، فسيشارك فيها باحثون إماراتيون، للحديث عن (الثقافة والتنمية، دولة الإمارات العربية المتحدة أنموذجاً)، وذلك لتعريف الإخوة العرب عن قرب بالتجربة الثقافية الإماراتية المتميزة، كما يشمل البرنامج أمسيات شعرية، كنشاط مصاحب، يشارك فيها شعراء من الإمارات والوفود المشاركة.

وتحدث رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات عن الوضع العربي الراهن والإرهاب والتجاذبات التي تعيشها المنطقة العربية والدور الذي يجب أن يلعبه المثقف، وكيفية مواجهة هذه القضايا الطارئة على مستوى الوطن العربي، والتي لا يمكن للمثقفين والمفكرين السكوت عنها بالمرة.

ولفت الصايغ إلى أن الإمارات ستظل دائما عاصمة للثقافة العربية، وفضاء مفتوحا لكل المبدعين العرب نظرا لما تتميز به من مناخ مستقر وآمن وتنمية تسير بخطى حثيثة، كما أبدى اهتمامه بمسألة ترشح الإمارات للأمانة العامة لاتحاد الكتاب والأدباء العرب التي تحتضنها الدولة في العام المقبل.

يذكر أن المؤتمر الصحفي حضره عزالدين ميهوبي رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب سابقا والذي أشاد فيه بالدور الثقافي الذي تلعبه الإمارات اليوم في المنطقة العربية والعالم، نظراً لما تحتويه من زخم إبداعي وإمكانات مسخرة للثقافة قل أن تجد لها نظيرا في الكثير من البلدان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا