• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

«وطني» تصدر تقرير «معيارية السعادة في الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

آمنة الكتبي (دبي)

أصدرت مؤسسة وطني الإمارات تقريراً موسّعاً تحت عنوان «معيارية السعادة في دولة الإمارات العربية المتحدة»، ويهدف لتعريف الجمهور حول ثقافة صناعة السعادة في الدولة التي تعتبر معيارية فيها، حيث تجاوزت مرحلة التبشير بها إلى مرحلة صناعتها انطلاقاً من مبدأ أنها ضرورة اجتماعية وباعتبارها سلوكاً وممارسة يومية على مستوى القيادة والشعب. وقال ضرار بالهول الفلاسي مدير عام المؤسسة لـ «الاتحاد»: بحسب التقرير، تعمل الإمارات على قياس السعادة وتحرص على تحقيق التنمية المستدامة بما يحقق رفاهية الأجيال القادمة وترسيخ ثقافة الإيجابية بما يتناسب مع طموحات مجتمع الدولة وتطلعاته وعاداته، وذلك بالتكامل مع مختلف المؤسسات.

وتابع: إن السعادة الغاية الأسمى لعمل حكومة دولة الإمارات التي تلتزم بجعل المجتمع الإماراتي مجتمعاً منسجماً من خلال سياستها العليا وخطط ومشاريع وخدمات لكل الجهات لتهيئة البيئة المناسبة لسعادة الأسرة والمجتمع وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية، مما يمكن الجميع من تحقيق الذات والطموحات.

بدورها، قالت الدكتورة أمل حميد بالهول مستشارة الشؤون المجتمعية في مؤسسة وطني الإمارات أن تعريف السعادة حسب الميثاق الوطني للسعادة والإيجابية» هي الغاية الأسمى لعمل حكومة دولة الإمارات، التي تلتزم على الدوام من خلال سياستها العليا وخططها ومشاريعها وخدمات جميع الجهات الحكومية على تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الفرد والأسرة والمجتمع، وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية، مما يمكنهم من تحقيق ذاتهم وأحلامهم وطموحاتهم. وأضافت بالهول أن حكومة الإمارات تعمل على قياس السعادة وتحرص على تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية الشاملة والمستدامة بما يحقق سعادة ورفاه الأجيال الحالية والقادمة، كما تعمل على ترسيخ ثقافة السعادة والإيجابية كأسلوب حياة في الدولة بما يتناسب مع طموحات المجتمع وتطلعاته وعاداته وثقافته، وذلك بالتكامل مع مختلف المؤسسات الحكومية والمجتمعية والخاصة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا