• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الأساطير تغادر «قلعة المجد» بعد «مشوار العمر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

برلين (د ب أ)

«أساطير.. رموز.. أبطال»، إنها بعض الألقاب التي يمكن أن يوصف بها أربعة من عمالقة كرة القدم الذين باتوا بصدد بدء مرحلة جديدة من مسيرتهم الاحترافية بالرحيل عن الأندية التي احتضنتهم منذ الطفولة.

فقد قضى ستيفن جيرارد 26 عاماً من حياته داخل أسوار ليفربول الإنجليزي قبل أن يقرر الانتقال إلى لوس أنجليس جالاكسي الأميركي، كما يرحل نجم حراسة المرمى إيكر كاسياس إلى بورتو البرتغالي بعد 25 عاماً مع ريال مدريد الأسباني وتشافي إلى السد لقطري بعد 24 عاماً مع برشلونة الإسباني وباستيان شفاينشتايجر إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد 17 عاماً مع بايرن ميونيخ الألماني.

وكتب تشافي نهاية رائعة لمشواره مع برشلونة بالتتويج مع الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا إثر الفوز في النهائي على يوفنتوس الإيطالي 3 - 1، حيث حقق اللاعب في الموسم المنقضي ثلاثية «الدوري والكأس الإسبانية ودوري الأبطال» للمرة الثانية مع الفريق.

أما جيرارد، فقد عاش لحظات قاسية قبل وداع جماهير ليفربول، حيث شهدت مباراته الأخيرة نهاية كارثية لمشوار ليفربول في الموسم، حيث خسر الفريق أمام ستوك سيتي 1 - 6 في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز. وشهدت آخر مباراة لكاسياس بقميص ريال مدريد، فوز الفريق الملكي على خيتافي 7 - 3، كما سجل شفاينشتايجر آخر أهداف بايرن ميونيخ في الموسم خلال المباراة التي فاز فيها على ماينز 2 - صفر، بعدما حسم مع الفريق لقب الدوري قبل أربع مراحل من النهاية.

ويقتسم النجوم الأربعة فيما بينهم عشرة ألقاب بدوري أبطال أوروبا و21 لقباً في مسابقات الدوري و14 لقباً في بطولات الكأس، كما فاز شفاينشتايجر مع المنتخب الألماني وتشافي وكاسياس مع المنتخب الأسباني بلقب كأس العالم.

ولكن ما يمثله النجوم الأربعة لأنديتهم السابقة أكبر بكثير من الانتصارات والتتويج بالألقاب، لذلك كان قرار الرحيل صعباً بالنسبة لهم. وتحدث شفاينشتايجر عن فترة «17 عاماً مذهلة» في ميونيخ خلال تصريحاته أمس الأحد ووصف قرار اتخاذ الخطوة الجديدة في مسيرته قائلاً إنه «كان قراراً صعباً للغاية»، وأكد أن الفترة التي قضاها في نادي بايرن ميونيخ كانت ومازالت وستظل دائماً «جزءاً مهماً جداً من حياتي».

وأضاف موجهاً كلامه إلى مشجعيه «أتمنى أن تتفهموا قراري. لا أحد يمكنه أن ينسى الرحلة المذهلة التي قطعناها معاً». وجاءت تصريحات شفاينشتايجر بعد ساعات قليلة من آخر مؤتمر صحفي لكاسياس في «سانتياجو برنابيو» ليودع جماهير الملكي بعد 725 مباراة لعبها بقميص الفريق و16 لقباً توج به معه. وقال كاسياس البالغ من العمر 34 عاماً «بعد 25 عاماً من الدفاع عن شعار أفضل فريق في العالم، جاء يوم صعب علي أن أقول فيه وداعاً للكيان الذي منحني كل شيء».

وقال جيرارد في رسالة وداع «عندما كنت طفلاً.. كل ما كنت أتمناه هو اللعب لفريق ليفربول.. حلمت بارتداء هذا القميص ولو لمرة واحدة. لم أتخيل أبداً أنني سأحقق إنجازاً يمكنني من التأمل في مسيرة شهدت مشاركتي في 710 مباريات.. إنني فخور للغاية. لقد أحببت كل دقيقة لعبت فيها لأفضل جمهور في العالم. إنها رحلة رائعة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا