• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

التداولات تقفز إلى 714 مليون درهم

سوق دبي المالي يقاوم جني الأرباح ويصعد إلى مستوى 2457 نقطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يوليو 2013

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - وسّع المؤشر العام لسوق دبي المالي نطاق مكاسبه ليقفز إلى مستوى 2457,3 نقطة، بنمو قدره 0,71%، وذلك بعد أن تمكن من مقاومة عمليات بيع لجني الأرباح خلال جلسة الأمس، وسط ارتفاع قوي في قيم التداول التي تجاوزت إلى 714,6 مليون درهم.

ونجح السوق في مواصلة مساره الصاعد للجلسة الثامنة على التوالي مدعوماً بتحسن شهية المستثمرين وأجواء التفاؤل بشأن نتائج أعمال الشركات للربع الثاني من العام الحالي، والتي يتوقع أن يبدأ الإعلان عنها تدريجياً خلال النصف الثاني من الشهر الجاري.

وعلى الرغم من البداية السلبية التي استهل عليها مؤشر سوق دبي جلسة الأمس وتراجعه خلال الساعة الأولى بنسبة 0,8% مسجلاً أدنى مستوياته لليوم عند 2419,39 نقطة، جراء ضغوط البيع التي تعرضت لها أسهم قيادية لجني الأرباح، إلا أنه نجح في تعويض خسائره والارتداد باتجاه الصعود مع بداية النصف الثاني من التعاملات مخترقاً حاجز 2450 نقطة، وصولاً إلى أعلى مستوياته عند الإغلاق على مستوى 2457,3 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ تعاملات نوفمبر 2008، بمكاسب لليوم بلغت 17,31 نقطة فوق مستوى إغلاقه السابق عند 2439,99 نقطة.

وعلى صعيد حركة التداول أمس، سجلت تعاملات السوق ارتفاعاً ملحوظاً في الأحجام والقيم والصفقات، حيث قفزت قيم التداول لأعلى مستوى لها خلال شهر بارتفاعها إلى 714,6 مليون درهم، مقارنة مع 630,9 مليون درهم في الجلسة السابقة، في حين ارتفعت أحجام التداول لتبلغ 502,5 صفقة مقارنة مع 469,6 صفقة في جلسة الأحد، بالتزامن مع ارتفاع عدد الصفقات المنفذة أمس إلى 5754 صفقة، مقارنة مع 4811 صفقة سابقة.

وفيما يتعلق بأداء المؤشرات الفرعية، قادت مؤشرات أربعة قطاعات ارتفاعات السوق أمس، فيما حد انخفاض مؤشرين واستقرار مثلهما من قدرة السوق على تسجيل ارتفاعات أعلى.

وتصدر مؤشر قطاع الاتصالات، المؤشرات الصاعدة بإغلاقه مرتفعاًُ بنسبة 4,2%، تلاه مؤشر قطاع النقل بنمو قدره 2,8% ثم مؤشر قطاع التأمين بارتفاع نسبته 1,3%، ومؤشر قطاع العقارات الذي سجل اقل نسبة ارتفاع بلغت 0,29%، في حين تصدر مؤشر قطاع الاستثمار القطاعين المتراجعين مسجلاً انخفاضاً قدره 0,7%، تلاه مؤشر قطاع البنوك بنسبة 0,08%. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا