• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

«الإمارات للسياسات» يتفاهم مع «أكاديمية الدبلوماسية» و«إيسرتاس»

نهيان بن مبارك: التسامح في الإمارات مصدر عزم وقوة واستقرار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، أن دولة الإمارات حريصة تماماً على نهج أسلوب التعايش السلمي في علاقاتها مع دول العالم كافة.

وقال معاليه في كلمة ألقاها في اللقاء الترحيبي لملتقى أبوظبي الاستراتيجي الرابع الذي ينظمه مركز الإمارات للسياسات، إن التسامح في الإمارات مصدر عزم وقوة واستقرار، مضيفاً أن قيادة دولة الإمارات ملتزمة بدورها الإقليمي المتمثل في تحقيق التنمية والسلام والرخاء في المنطقة والعالم، وأنها تمد يديها إلى كل راغب في تحقيق ذلك. وأضاف معاليه أن انعقاد الملتقى يعد بلورة لمفهوم القوة الناعمة لدولة الإمارات، والتي تستمدها من منظومة قيمها وثقافتها ومكانتها في العالم، لافتاً إلى ضرورة أن يسعى الملتقى والمشاركون فيه إلى فهم العلاقات المتغيرة بين الدول والإحاطة بآفاق التحالفات العسكرية والسياسية بينها.

ودعا معاليه المشاركين في ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الرابع إلى مكافحة الجهل والتخلص من الصور النمطية عنه.

وللسنة الرابعة على التوالي، ينظم مركز الإمارات للسياسات هذا الملتقى الذي يعد الأهم من نوعه في المنطقة، وتشارك فيه شخصيات فاعلة في القرارات السياسية والاقتصادية الدولية والإقليمية، حيث سيناقش المشاركون قضايا بارزة من أهمها القوة الناعمة لدولة الإمارات في العلاقات الدولية وقضايا التطرف والإرهاب والأزمات التي تشهدها المنطقة. إلى ذلك، وقع مركز الإمارات للسياسات مساء اليوم مذكرتي تفاهم مع كل من مع أكاديمية الإمارات الدبلوماسية وشركة «إيسرتاس» الأميركية للتحليلات الاستراتيجية، وذلك على هامش الافتتاح الرسمي لأعمال ملتقى «أبوظبي الاستراتيجي» الرابع الذي ينظمه المركز سنوياً، بالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وبالشراكة مع «مجلس الأطلسي» في واشنطن ومركز جنيف للسياسات الأمنية في سويسرا.

تأتي مذكرة التفاهم التي وقعها المركز مع أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، انطلاقاً من حرص الطرفين على تحقيق المصلحة العامة، وتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية والتعاون بينهما بشكل فعال، وتحقيقاً لاستراتيجية الحكومة الاتحادية، وبهدف تنسيق الجهود لتحقيق أهداف وبرامج الطرفين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا