• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فاز على ستيوا بوخارست في النهائي

صقور راك بطل دورة «عبدالله يوسف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

رأس الخيمة (الاتحاد)

توج فريق صقور راك بطلًا لدورة الراحل عبد الله يوسف آل يوسف، والتي نظمتها أكاديمية كرة القدم بنادي الإمارات في الفترة من 12 إلى 25 من شهر رمضان، بعد أن فاز على ستيوا بوخارست أمس الأول بهدفين نظيفين في المباراة النهائية، عبر المتألقين محمد الدوسري وخلفان وبعدما قدم الفريقان أداءً جيداً في الشوطين استمتع به الجمهور الغفير.

وبعد اللقاء توج محمد احمد بن شكر رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، وعبدالله الطويل رئيس اللجنة المنظمة، وفاهم عبدالله نجل الراحل عبدالله يوسف آل يوسف، فريق صقور راك بالمركز الأول وحصل لاعبوه على الميداليات الذهبية بالإضافة إلى كأس الدورة ومبلغ 20 ألف درهم، ونال فريق ستيوا بوخارست صاحب المركز الثاني الميداليات الفضية ومبلغ 15 ألف درهم، وكان فريق البركان من عجمان حل ثالثا ونال 6 آلاف درهم والميداليات البرونزية وجاء فريق جلفار رابعا وحصل على أربعة آلاف درهم، وحصل عيسى أفوض من البركان على جائزة أفضل لاعب في الدورة وزميله عمر عبدالغني كهداف للبطولة وبتسجيله 11 هدفا.

وذهبت جائزة أفضل حارس في الدورة لمحمد خير من ستيوا بوخارست، وتم تكريم فاهم عبدالله نجل الراحل لدوره الكبير في دعم البطولة، كما تم تكريم شرطة رأس الخيمة ممثلة في العميد غانم احمد غانم مدير عام العمليات المركزية، وجمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية من خلال رئيسها سالم خلف بن عنبر، إضافة إلى تكريم الرحمة للأعمال الخيرية عبر ممثلها سالم حسن النعيمي، واللجان المختلفة في البطولة من حكام ومعلقين.

وكانت اللجنة الفنية التي تم تكوينها من أكاديمية كرة القدم بالنادي رصدت أداء 192 لاعباً شاركوا في الدورة، وترشيح 11 لاعباً للالتحاق بالفرق السنية وتحديداً فريقي 14و15 سنة بالنادي، حيث يجري استكمال إجراءات ضمهم بالتنسيق مع أولياء أمورهم.

وقال محمد احمد بن شكر رئيس مجلس إدارة النادي «الدورة حققت أهدافها ووصفها ونجحت في إضفاء أجواء على نادي الإمارات، ونحن سعداء بتجمع الشباب بالنادي واستمتعنا بالمستويات التي قدموها ونعتبر المردود الفني للدورة جيد جدا مؤكدا رغبة النادي في الحصول على خدمات المواهب التي أفرزتها الدورة وأثنى بن شكر على الجهد المبذول من اللجنة المنظمة واللجان العاملة في البطولة وتقدم بالشكر للرعاة وكل من ساهم في إنجاح الدورة وترحم على الفقيد الذي قال انه كان واحدا من أبناء نادي الإمارات الأوفياء ممتدحا نجله فاهم الذي قال انه امتداد للراحل.

ومن جهته أفاد عبدالله الطويل رئيس اللجنة العليا المنظمة أن الدورة جاءت بعد فترة طويلة لم يشهد فيها النادي تنظيم دورات رمضانية وقال: «الدورة أحدثت حراكا بالنادي وأتيحت من خلالها الفرصة لعدد كبير فاق المائة شاب ليقدموا أنفسهم»، وتابع: «ما شاهدناه من مستويات يجعلنا حريصين على تنظيم مثل هذه الدورات في المستقبل واعتقد أننا ضربنا عدة عصافير بحجر واحد فقد خلدنا ذكرى شخصية عزيزة ولها مكانتها في قلوبنا وأثرينا النشاط وجمعنا الشباب بالنادي ومكنا الموهوبين من تقديم ما لديهم وأتحنا لهم فرصة جيدة للظهور».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا