• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

بحث مع محمد السادس تطوير العلاقات الأخوية الوطيدة والمستجدات الإقليمية والدولية

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة ستواصل نهجها التاريخي في تعزيز علاقاتها المتميزة مع المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع جلالة الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية، العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات والمملكة المغربية الشقيقة، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفي بداية اللقاء الذي جرى في أبوظبي، أمس، رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالملك محمد السادس والوفد المرافق له، معرباً سموه عن سعادته بهذه الزيارة الكريمة، ومشاركة جلالته في افتتاح اللوفر أبوظبي، متمنياً للمغرب وشعبها الشقيق المزيد من التقدم والرقي والازدهار.

واستعرض الجانبان، في اللقاء الذي حضره سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، العلاقات السياسية والاقتصادية والتنموية الأخوية الوطيدة بين البلدين، والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها إلى آفاق أرحب وأوسع، في إطار ما يخدم المصالح المشتركة، ويحقق تطلعات الشعبين الشقيقين.

وأعرب صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن تمنياته للعلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين الشقيقين بالمزيد من النمو والتطور في المجالات كافة.

وأكد سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ستواصل نهجها التاريخي الأصيل في تعزيز علاقاتها المتميزة مع المملكة المغربية الشقيقة كما بدأه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسس لهذه العلاقة الصلبة والمتميزة.

من جانبه، قدم الملك محمد السادس تهنئته لدولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة افتتاح متحف اللوفر أبوظبي، مبدياً إعجابه بهذه التحفة المعمارية والثقافية المتميزة في المنطقة، وما تحتويه من فنون ومقتنيات قيمة صنعتها الإنسانية عبر تاريخها الطويل، وما يقدمه هذا المتحف من رسائل سامية وقيم عظيمة في التسامح والتعايش والسلام. وأعرب الجانبان عن تقديرهما واعتزازهما بما يربط البلدين من وشائج أخوة وأواصر محبة، مشيرين إلى الحرص المشترك على تعزيز هذه العلاقات الأخوية ودفعها إلى الأمام.

وجرى، خلال اللقاء، بحث القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية. حضر اللقاء، معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي. وحضرها من الجانب المغربي، فؤاد عالي الهمة وياسر الزناكي وعبداللطيف المنوني، مستشارو جلالة الملك، ومعالي ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا