• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بينهم مسؤول عسكري ونجل مغنية

6 قتلى من «حزب الله» بغارة إسرائيلية في الجولان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

بيروت (وكالات)

قتل ستة من عناصر «حزب الله» بينهم مسؤول عسكري ينشط في سوريا والعراق، اضافة إلى نجل القائد العسكري للحزب عماد مغنية الذي اغتيل في العام 2008، في غارة جوية شنتها مروحية إسرائيلية على منطقة في هضبة الجولان السورية امس، حسبما اعلن مصدر مقرب من الحزب. وأوضح المصدر لوكالة فرانس برس ان «ستة من عناصر حزب الله، بينهم القائد العسكري البارز محمد عيسى، احد مسؤولي ملفي العراق وسوريا، ونجل الحاج عماد مغنية، جهاد، استشهدوا في الغارة الاسرائيلية».

من جهته اعلن التليفزيون السوري الرسمي انه «في اطار دعم المجموعات الإرهابية، قامت مروحية اسرائيلية بإطلاق صاروخين من داخل الأراضي المحتلة باتجاه مزارع الأمل في القنيطرة ما ادى الى ارتقاء ستة شهداء».واكد حزب الله في وقت سابق مقتل عدد من عناصره في هذه الغارة. وأوضح الحزب في بيان انه «اثناء قيام مجموعة من مجاهدي حزب الله في تفقد ميداني لبلدة مزرعة الأمل في القنيطرة السورية تعرضت لقصف صاروخي من مروحيات العدو الصهيوني ما ادى الى استشهاد عدد من الإخوة المجاهدين».

وكان مصدر امني اسرائيلي اعلن لفرانس برس ان اسرائيل شنت غارة جوية بوساطة مروحية على «عناصر ارهابية» اتهموا بأنهم كانوا يعدون لشن هجمات على القسم الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان.

ونفذت الغارة بوساطة مروحية قرب مدينة القنيطرة على مقربة من خط الفصل بين القسم السوري من هضبة الجولان والقسم الذي تحتله اسرائيل، حسبما اوضح المصدر نفسه.

واضاف المصدر نفسه ان طائرات اسرائيلية من دون طيار كانت تحلق في المنطقة ايضا خلال الغارة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا