• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

إسرائيل تسقط «درون» فوق الجزء المحتل من الجولان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

القدس المحتلة (وكالات)

أعلن الجيش الإسرائيلي أمس، إسقاط طائرة من دون طيار (مسيرة) روسية-الصنع تابعة للنظام السوري، كانت تقوم بمهمة استطلاع فوق الجزء الذي تحتله الدولة العبرية من هضبة الجولان، حيث سمع سكان محليون أصوات انفجارات. وأُسقطت الطائرة (درون) بصاروخ باتريوت في المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل بين القسم المحتل وذاك الذي لا يزال تحت سيطرة سوريا من الهضبة، وفق بيان للمتحدث العسكري. وأفاد وزير الدفاع الإسرائيلي افيجدور ليبرمان في بيان أن «دولة إسرائيل تنظر ببالغ الجدية إلى أي انتهاك لسيادتها وسترد بالقوة على أي استفزاز». وأضاف «لن نسمح بتعزيز المحور (الطائفي) لموقعه في سوريا» لتصبح قاعدة انطلاق لعمليات تستهدف إسرائيل، مشيراً إلى وجود حليفي النظام السوري، إيران و«حزب الله» في أراضي الدولة المجاورة لإسرائيل.

وفي وقت، أبلغ جيش الاحتلال «رويترز» بأن الطائرة روسية الصنع لكنه لم يقدم دليلاً، قبل أن يعلن مصدر عسكري آخر بأنه من غير الواضح إنْ كانت روسية الصنع أم لا. وقال المتحدث العسكري اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس لـ«رويترز» «كانت طائرة استطلاع دون طيار ولم تكن طائرة هجومية. ونتحرى ما إذا كانت هناك أي صلة بإيران و(حزب الله)». من ناحيتها، نقلت صحيفة «يديعوت أحرنوت» أن الجيش الإسرائيلي «يرجح أن الطائرة تابعة فيما يبدو إلى النظام السوري».