• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الحاويات المتفجرة تحصد 13 قتيلا في "الباب" السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يوليو 2015

أ ف ب

قتل 13 شخصا على الأقل، اليوم الاثنين، جراء قصف جوي لقوات النظام على مدينة الباب في شمال سوريا لترتفع حصيلة القتلى إلى 47 خلال يومين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بريد إلكتروني إن "13 شخصا على الأقل بينهم طفل قضوا جراء قصف للطيران المروحي بحاويات متفجرة على أماكن في منطقة سوق المازوت ومناطق أخرى في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حلب الشمالي الشرقي".

وأسفر القصف وفق المرصد عن "إصابة أكثر من أربعين آخرين بجروح"، مضيفا أن عشرة أشخاص آخرين على الأقل في عداد المفقودين.

وتحدثت لجان التنسيق المحلية في سوريا عن جثث محروقة ومتفحمة في السوق لم يتم التعرف على هوية أصحابها.

وتعرضت المدينة السبت لقصف جوي مماثل أسفر عن مقتل 34 مدنيا بينهم ثلاثة أطفال، بحسب المرصد.

وتقصف قوات النظام عادة المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة بالبراميل المتفجرة. واستخدمت في القصف الأخير على الباب الحاويات المتفجرة، وهي عبارة عن خزانات محشوة بمواد متفجرة ومواد معدنية "تفوق قدرتها التدميرية قدرة البراميل المتفجرة بثلاثة أضعاف"، بحسب المرصد.

وتسببت البراميل المتفجرة التي تلقيها طائرات قوات النظام المروحية بمقتل الآلاف في سوريا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا