• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

دعا رابطة الدول المستقلة للاستفادة من نموذج الدولة في التنويع الاقتصادي

المزروعي: الإمارات منفتحة لإعادة التوازن للنفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 فبراير 2016

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أكد معالي سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة، أن السياسة النفطية في دولة الإمارات منفتحة دائماً للتعاون مع المنتجين لما يخدم المصلحة العليا للجميع ولتوازن السوق، مشيداً بتجربة دولة الإمارات الناجحة في التعامل مع تحدي تراجع أسعار النفط والتخطيط مبكراً لاقتصاد ما بعد النفط.

وكشف معاليه، في تغريده على حسابه على «توتير» عقب مشاركته بكلمة رئيسية في المنتدى العالمي للأعمال لرابطة الدول المستقلة، بدبي أمس، عن وضع خطة لتخفيض الاعتماد على الغاز الطبيعي في إنتاج الكهرباء من 100% حالياً إلى أقل من 70% بحلول عام 2030، مؤكداً أن تنويع الاقتصاد ينسحب كذلك على تنويع مصادر الطاقة بما يساعد على تعزيز الاستثمار ودعم الاقتصاد.

وقال معاليه، إن «السياسة النفطية لدولة الإمارات منفتحة للتعاون مع الجميع لما يخدم المصلحة العليا للمنتجين وتوازن السوق، ولا زلنا متفائلين بالمستقبل»، وحث معاليه في كلمته الرئيسية التي ألقاها خلال افتتاح فعاليات اليوم الأول من المنتدى الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة دبي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، البلدان المصدرة للنفط في رابطة الدول المستقلة إلى الاستفادة من تجربة دولة الإمارات الناجحة في التنويع الاقتصادي وتخطيطها المبكر لمرحلة ما بعد النفط، مشيراً إلى أهمية استفادة هذه الدول من الانخفاض الحاصل في أسعار النفط والغاز، رغم ما يفرضه من ضغوط على المنتجين كونهم من البلدان المصدرة، وذلك باستغلال الفرص المتاحة لجذب الاستثمارات.

وأوضح معاليه أن المنتدى يوفر فرصة مثالية للتواصل وتبادل المعارف والخبرات بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة والشركات والمؤسسات في منطقة رابطة الدول المستقلة، مؤكداً أن دولة الإمارات نجحت خلال السنوات الماضية بتطوير منظومة حكومية ومؤسسية فعالة أصبحت مثالاً يحتذى به في كل أنحاء العالم.

ونوه معاليه، في كلمته، بالإجراءات السريعة التي اتخذتها حكومة الإمارات منذ بداية تراجع أسعار النفط، والتي تضمنت وضع خطة لتحرير أسعار الوقود، وهي الخطة التي تم تنفيذها بنجاح وبمستويات عالية من الشفافية، وهو ما جعل أمر تطبيقها أمراً سهلاً، داعياً إلى الاستفادة من تلك الدروس والخبرة التي قدمتها الإمارات، خصوصاً وأنها تعتبر مختبراً للحكومات الناجحة. وأكد أن دولة الإمارات نجحت في تقديم تجربة اقتصادية متكاملة ومنظومة حكومية ناجحة، بفضل رؤية قيادتها الحكيمة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحرصهم على استشراف المستقبل من خلال التخطيط الاستراتيجي طويل الأمد لتنويع اقتصاد الدولة، وعدم الاعتماد على النفط كمورد رئيس للدخل، وتهيئة الظروف لقطاعات جديدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا