• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تعرف إلى التقنيات المتطورة المستخدمة

الرئيس السنغالي يزور المقر الرئيس لموانئ دبي العالمية وميناء جبل علي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

دبي (وام) - قام ماكي سال، رئيس السنغال، أمس الأول، بزيارة إلى ميناء جبل علي، التابع لمشغل المحطات البحرية العالمي «موانئ دبي العالمية»، وذلك في إطار زيارته لدولة الإمارات.

وكان في استقبال الوفد الذي ضم عدداً من الوزراء والمسؤولين رفيعي المستوى في حكومة السنغال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، وجمال ماجد بن ثنية نائب رئيس مجلس الإدارة، وسهيل البنا نائب الرئيس الأول ومدير عام منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

كما كان في استقبال الوفد محمد المعلم نائب الرئيس الأول، ومدير عام موانئ دبي العالمية في الإمارات، وعدد من مسؤولي الشركة.

وخلال زيارته، أجرى الرئيس الزائر محادثات مع سلطان بن سليم وكبار المسؤولين في الشركة حول عدد من القضايا المشتركة، واطلع على الكفاءات التي جعلت من ميناء جبل علي مساهماً رئيسياً في اقتصاد دولة الإمارات المتنامي، ونموذجاً تطبقه «موانئ دبي العالمية» في تطوير الموانئ والمحطات البحرية على امتداد محفظتها العالمية، ومن ضمنها «موانئ دبي العالمية - داكار».

كما اطلع الرئيس الزائر على التقنيات المتطورة والابتكارات المطبقة في جبل علي، والتي عززت كفاءته التشغيلية، وعلى مشروعات التوسعة الرئيسية للميناء، ومن ضمنها مشروع تطوير المحطة رقم 3، والتي ستضيف أربعة ملايين حاوية نمطية قياس 20 قدماً إلى طاقة الميناء الاستيعابية، لتصل خلال العام الحالي إلى نحو 19 مليون حاوية نمطية. وأشار ابن سليم إلى أن ميناء جبل علي شهد على مدى الاعوام الماضية تطورا كبيرا ليصبح بوابة للمنطقة بأسرها بحكم موقعه الجغرافي، معتبراً أن ميناء «موانئ دبي العالمية - داكار» يتمتع بموقع استراتيجي مماثل في غرب أفريقيا كونه بوابة للمنطقة، ومساهماً رئيسياً في اقتصاد السنغال المتنامي، وداعماً لتطوره المستقبلي على المدى الطويل.

وأشاد بدعم وتعاون الرئيس السنغالي وحكومة السنغال لجهود تطوير الميناء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا