• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

عشرينية في جسد طفلة في الخامسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يوليو 2013

الاتحاد نت

تشاهد فتاة هندية صديقاتها من حولها وهن يكبرن ويتحولن إلى نساء يافعات، غير أن هذه الفتاة لم تتغير منذ بلوغها سن الخامسة.

وبحسب صحيفة "الرياض" السعودية فإن طول الفتاة البالغة من العمر 20 عاما لا يزيد على ثلاث أقدام، بينما لا يزيد وزنها على 19 كيلو غراما ولذلك فإنها ترتدي ملابس أطفال في سن ست سنوات.

وتسبب اضطراب وراثي في توقف نمو الفتاة منذ 15 عاماً، ما يعني أنها ستعيش بقية حياتها كامرأة حبيسة في جسد طفلة.

وتدرك الفتاة، وهي من بلدة غورغون بالقرب من نيودلهي، انه لن يتسنى لها إنجاب اطفال ولذلك فهي لا تفكر في الزواج، وتقول "أحيانا أفكر في الحياة الطبيعية التي لن يتسنى لي أن أعيشها ولذلك ينتابني الأسى. كنت سأتمتع بالاستقلالية وبالحياة التي تعيشها الفتيات العاديات".

ويعاني شقيقها أزاد، البالغ من العمر 22 عاما من نفس الداء ويعمل حاليا كمدرس.أما شقيقتها الصغرى سومان، البالغة من العمر 15 عاما، فهي ذات طول طبيعي وتسعى دائما إلى رفع الروح المعنوية لدى شقيقتها.

وكان سبب فقر الأسرة هو السبب في عدم تمكنها من علاج الفتاة وشقيقها بهرمون النمو قبل بلوغهما سن 16 أو 17 عاما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا