• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

بالتزامن مع دورة 2017 من معرض دبي للطيران

«مبادلة» تحتفي بمرور 10 سنوات على إطلاق عملياتها في صناعة الطيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تصادف دورة 2017 من معرض دبي للطيران، مرور الذكرى السنوية العاشرة على إطلاق شركة مبادلة للاستثمار لأعمالها واستثماراتها في مجال صناعة الطيران، وخلال السنوات العشر الماضية، حققت الشركات التابعة لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في «مبادلة»، إنجازات تلو الأخرى حاملة شعار «صُنع في الإمارات» حول العالم.

وفي هذا السياق، تمكنت شركات «مبادلة» مثل «ستراتا»، و«سند لحلول الطيران»، و«الخدمات والحلول التوربينية»، ومجمع «نبراس لصناعة الطيران» في مدينة العين، من ترسيخ مكانتها ضمن سلسلة التوريد العالمية لقطاع صناعة الطيران، حيث أصبحت «ستراتا»، و«الخدمات والحلول التوربينية»، مورداً من الفئة الأولى لعمالقة القطاع مثل شركات «إيرباص»، و«بوينج»، و«جنرال إلكتريك»، و«رولز رويس».

وتحل هذه الذكرى في وقت تسعى فيه «مبادلة» إلى الانتقال من التطوير إلى الاستثمار على المستوى العالمي، حيث تركزت المرحلة الأولى من استراتيجية «مبادلة» في صناعة الطيران على عمليات التطوير، بما في ذلك تأسيس بنية تحتية متقدمة وشركات جديدة، وتوفير فرص مهنية عالية المهارة للكوادر الوطنية.

أما المرحلة الثانية، فتتجسد من خلال التكامل العالمي الذي يتم عبر الاستثمار الموجه واستخدام التقنيات الإحلالية. وخلال فعاليات معرض دبي للطيران، تعتزم «مبادلة» إعلان مبادرات جديدة تفتح الباب على مصراعيه أمام مرحلة جديدة من نمو قطاع صناعة الطيران في أبوظبي، حيث ستكشف الشركة عن عزمها دخول مجال تصنيع المواد المتقدمة، وتصنيع مكونات المحركات ذات التقنية العالية، واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في قطاع صناعة الطيران، كما تقوم مبادلة أيضاً، باستعراض خدماتها المحسنة في مجال الصيانة والإصلاح والعَمرة، إضافة إلى أحدث التطورات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة النظيفة، والتي سيكون لها إمكانات واعدة في قطاع صناعة الطيران.

وقال خالد عبد الله القبيسي، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشركة «مبادلة للاستثمار»: «من الطبيعي أن تستفيد الإمارات من موقعها الجغرافي الاستراتيجي على مفترق الطرق بين دول العالم لكي تتحول إلى مركز عالمي لصناعة الطيران. وتماشياً مع رؤية الإمارات 2021، والرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي، اللتين تهدفان إلى تنويع الاقتصاد في الدولة، فإننا فخورون بمساهمتنا الحيوية في ترسيخ أسس قطاع جديد صناعي في إمارة أبوظبي، حيث نما هذا القطاع من بدايات متواضعة ليصبح معترفاً به عالمياً، ويتمتع بقدرة تنافسية مميزة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا