• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

تناولت التعاون في الاستثمار والتجارة والطاقة والبنية التحتية والسياحة

الإمارات تشارك في القمة العربية الأوروبية الثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

أبوظبي(الاتحاد)

شارك وفد الإمارات برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد في القمة العربية الأوروبية الثانية التي انطلقت أعمالها في العاصمة اليونانية أثينا يومي 9 و10 نوفمبر الجاري، وضم الوفد عدداً من المسؤولين ورجال الأعمال في الدولة.

وعقدت القمة برعاية فخامة بروكوبيوس بافلوبولوس، رئيس جمهورية اليونان، وتحظى برعاية البرلمان الأوروبي، بالتعاون مع جامعة الدول العربية واتحاد الغرف العربية وغرفة تجارة وصناعة أثينا.وحضر أعمال القمة عدد من كبار المسؤولين العرب والأوروبيين، من أبرزهم نيكوس أنستسيادس رئيس جمهورية قبرص، وألكسيس تسيبراس رئيس الوزراء اليوناني، وجوزيف موسكات رئيس وزراء قبرص، وطارق قابيل وزير التجارة والصناعة المصري، ومحمد شحادة وزير الاستثمار الأردني، وماروس سيفكوفيتش، نائب رئيس المفوضية الأوروبية لشؤون الطاقة، وغيرهم من المسؤولين وممثلي القطاع الخاص في المنطقتين العربية والأوروبية. وجاءت الدورة الحالية تحت عنوان «نحو تحالف متين»، حيث تناولت فعالياتها سبل تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين الدول العربية واليونان والمجموعة الأوروبية، والحوار حول أبرز التطورات الإقليمية والدولية، وتعزيز التعاون الاقتصادي في القطاعات التنموية ذات الاهتمام المشترك، والتي كان من أبرزها الاستثمار والتجارة الخارجية والطاقة والبنية التحتية والسياحة والخدمات اللوجستية والعقارات.

وألقى معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد الذي ترأس وفد الدولة، كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للقمة، أكد فيها أهمية العلاقات والأواصر التاريخية التي تجمع العالم العربي بالدول الأوروبية عموماً وجمهورية اليونان على وجه الخصوص، مشدداً على أن تعاون المنطقتين الاستراتيجيتين، العربية والأوروبية، في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية، ومواجهة تحدياتها التنموية، من شأنه أن يرتقي بمسيرة النهضة ويعزز الجهود الحضارية لفائدة وازدهار جميع شعوب المنطقة والعالم. وأكد معاليه متانة الروابط الاقتصادية والتجارية بين الجانبين، حيث وصل إجمالي حجم التبادل التجاري بين الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبي في عام 2016 إلى 291 مليار دولار، مثلت حصة دولة الإمارات 21% منها، و40% من التجارة الخليجية الأوروبية، مدعومة بما يتمتع به الجانبان من شراكة تجارية واستثمارية متينة.

وعلى الصعيد الثنائي، الإماراتي الأوروبي، نوه المنصوري بعمق وقوة العلاقات الاقتصادية التي تربط بين الجانبين، مشيراً إلى أن مجالات التعاون تشمل معظم القطاعات التنموية.وذكر معاليه أن إجمالي تجارة الإمارات غير النفطية مع الاتحاد الأوروبي بلغ في عام 2016 نحو 66 مليار دولار (241.4 مليار درهم)، حيث تحتل المرتبة 12 عالمياً في قائمة أكبر الشركاء التجاريين للاتحاد الأوروبي، وجاءت في المرتبة الأولى عربياً و8 عالمياً بين أكبر الدول المستوردة منه، وهي كذلك أكبر مصدر عربي إليه. وأكد المنصوري أن الاتحاد الأوروبي يعد أحد أهم الشركاء على خريطة التعاون الاقتصادي لدولة الإمارات، حيث أسهمت هذه الشراكة في دعم سياسة التنوع الاقتصادي التي تنتهجها الدولة، من خلال التجارة والاستثمار وتبادل الخبرات، إذ تستضيف دولة الإمارات أكثر من 1200 فرع لشركة أوروبية تعمل في مختلف القطاعات الحيوية، وتمثل 30% من إجمالي فروع الشركات الأجنبية العاملة في الدولة، إلى جانب 2700 وكالة تجارية أوروبية تمثل أكثر من نصف عدد الوكالات التجارية القائمة، و60 ألف علامة تجارية أوروبية تمثل 30% من إجمالي العلامات المسجلة حتى نهاية عام 2015.

وعلى صعيد الاستثمارات، أوضح المنصوري أن 30% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر الداخل إلى دولة الإمارات مصدره الاتحاد الأوروبي، بقيمة تصل إلى 36 مليار دولار، حيث تقع ثلاث دول أوروبية ضمن قائمة أكبر 10 مستثمرين في الإمارات، وهي بريطانيا في المركز الأول، وفرنسا في المركز الرابع، والنمسا في المركز الثامن. وفي المقابل، أضاف معالي وزير الاقتصاد، بلغ حجم استثمارات الشركات الإماراتية في أوروبا حتى نهاية 2015 نحو 16.1 مليار دولار، وفقاً للمفوضية الأوروبية، مشيراً إلى أن التعاون الاستثماري تركز على عدد من القطاعات الحيوية، من أبرزها التكنولوجيا والبحث والتطوير، والطيران والفضاء، والصناعات المتقدمة، والبنى التحتية، والخدمات اللوجستية، والبيئة والمياه والطاقة المتجددة. وتناول معاليه أبرز مقومات التنمية الاقتصادية في الدولة، القائمة على محددات رؤية الإمارات 2021 ومرتكزات الاستراتيجية الوطنية للابتكار، لبناء اقتصاد تنافسي عالمي مبني على المعرفة والابتكار بقيادة كفاءات وطنية، وهي رؤية تتوافق مع النهج الاقتصادي المتبع في دول الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي يوفر أرضية متينة لتطوير الشراكة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا