• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

أطلقتها حكومة الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي

«أجندة التنمية المستدامة».. نماذج جديدة للحكومة المبتكرة والشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

أطلقت حكومة دولة الإمارات بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي، أمس، مبادرة «أجندة التنمية المستدامة»، ضمن أعمال الدورة الثانية لاجتماعات مجالس المستقبل العالمية.

وتركز «أجندة التنمية المستدامة»على القيم العالمية التي يجب ترسيخها لاتخاذ قرارات مسؤولة في تطوير التكنولوجيا واستخدامها كقوة للخير والبناء، وتستعرض نماذج جديدة للحكومات، وتتناول سبل تطوير نماذج الحكومات الحالية لتحقيق أقصى قدر من المنافع مع التخفيف من الآثار المحتملة للثورة الصناعية الرابعة.

وتعكس «أجندة التنمية المستدامة» محصلة أعمال شبكة مجالس المستقبل العالمية، وتركز على مجالات التعاون المستقبلية في قطاعات التكنولوجيا المختلفة ومدى تأثيرها على النظم العالمية.

وقال معالي محمد عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، الرئيس المشارك لمجالس المستقبل العالمية: «تمثل «أجندة التنمية المستدامة» آلية عمل إرشادية موحدة لدعم جهود الحكومات حول العالم في تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتوظيفها لخدمة الإنسان، ولتكون أداة مساعدة في مواجهة التحديات المرافقة لهذه الموجة التكنولوجية العالمية».

وأضاف معاليه: «نحن على أعتاب عصر جديد تقوده تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وسنشهد تغييرات جذرية في بيئات العمل وآليات الإنتاج، ونظم الإدارة والحوكمة، ستقود إلى تشكيل مختلف لحكومات المستقبل، وتمثل هذه الأجندة نظرة مستقبلية للقطاعات الحيوية، ومنهجاً يمكّن حكومات العالم من استشراف المستقبل ووضع الحلول الاستباقية الكفيلة بمواجهة التحديات ومساعدة الحكومات في خدمة شعوبها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا