• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

برعاية محمد بن راشد

مكتوم بن محمد يشهد أعمال الدورة الثانية لمجالس المستقبل العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

شهد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، انطلاق أعمال الدورة الثانية لمجالس المستقبل العالمية التي تعقد برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بدبي يومي 11 و12 نوفمبر، بالشراكة بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والمنتدى الاقتصادي العالمي.

وأكد معالي محمد عبد الله القرقاوي الرئيس المشارك لاجتماعات مجالس المستقبل العالمية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة في مقدمة دول العالم التي بادرت بالاستعداد للثورة الصناعية الرابعة، والتعامل مع التحولات التي يتوقع أن تحدثها هذه الثورة على مختلف نواحي الحياة.

وقال معاليه إن دولة الإمارات سباقة في التحرك لوضع استراتيجية لتبني الثورة الصناعية الرابعة وتشكيل مجلس لها، والتحول إلى مختبر عالمي مفتوح لتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، وتشكيل حكومة تنسجم مع متطلباتها من خلال تعيين وزراء للذكاء الاصطناعي والعلوم والصناعات المتقدمة والأمن المائي والغذائي.

وقال معاليه في كلمته التي ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية لمجالس المستقبل العالمية، إن التغيير غير المسبوق الذي ستحدثه الثورة الصناعية الرابعة في القطاعات، ونماذج الأعمال المدعومة بالذكاء الاصطناعي، وفعالية تعلم الآلات، سيضاعف حجم النمو السنوي لاقتصاد الدول ويرفع من كفاءة القوى العاملة بنسبة 40% بحلول عام 2035.

وأضاف معاليه أن من المتوقع أن يبلغ اقتصاد التنقل الذاتي 7 تريليونات دولار، فيما يتوقع أن تساهم «إنترنت الأشياء» وحدها بنسبة 10 إلى 15 تريليون دولار في الناتج المحلي الإجمالي العالمي على مدى السنوات العشرين المقبلة، في حين سيساهم التغيير في زيادة كفاءة الطاقة عالمياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا