• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تقديراً منه لتميزهم الأكاديمي ولتشجيعهم

حمدان بن زايد يقدم منحاً دراسية لعشرين من أوائل الثاني عشر بجامعة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يوليو 2015

أبوظبي( وام) ـ

أبوظبي (وام)

قدم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ورئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي 20 منحة دراسية لعشرين طالبا وطالبة من المتفوقين في الصف الثاني عشر خلال العام الدراسي 2014- 2015 للدراسة في فرعي الجامعة بأبوظبي والعين.

وتستمر المنحة مدة لا تزيد على أربع سنوات للطالب الواحد أو حتى موعد التخرج أيهما يحدث أولا وتتضمن المنحة الرسوم المتعلقة بالدراسة و متطلبات اللغة الإنجليزية و الجامعة وقد أعلنت الجامعة عن بدء تنفيذها للإجراءات الخاصة بتقديم منحة «الشيخ حمدان بن زايد» للطلاب والطالبات المتفوقات والذين تشملهم المنحة.

وأكد علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي اعتزاز الجامعة بهذه المنحة التي يقدمها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان للسنة السادسة على التوالي للطلاب والطالبات المتفوقين من الثانوية العامة منذ عام 2009 وذلك تقديرا من سموه لتميزهم الأكاديمي ولتشجيعهم على المزيد من التفوق العلمي وتحفيزهم لاستكمال دراستهم الجامعية في جامعة أبوظبي والتي تعد إحدى أرقى مؤسسات التعليم العالي بالدولة خاصة مع حصول كلية الهندسة بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من هيئة اعتماد برامج الهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأميركية لثلاثة من برامجها وهي بكالوريوس العلوم في الهندسة المدنية وبكالوريوس العلوم في هندسة الحاسوب وبكالوريوس الهندسة الكهربائية فضلا عن حصول كلية إدارة الأعمال على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة والمتخصصة في منح الاعتماد الأكاديمي العالمي وضمان الجودة لكليات إدارة الاعمال في العالم الأمر الذي يدفع بالكلية إلى مصاف قائمة «كليات القمة» المتخصصة في الإدارة على مستوى العالم كواحدة من أفضل 5 بالمائة من كليات الإدارة المرموقة في العالم التي حصلت على هذا الاعتماد الأكاديمي العالمي.

وأوضح ابن حرمل أن منحة سموه للطلبة المتفوقين تتوافق مع حرص جامعة أبوظبي على استقطاب الطلبة المتميزين من مختلف أنحاء الدولة للدراسة في برامج البكالوريوس والماجستير التي تطرحها الجامعة بفرعيها بأبوظبي والعين حيث تقدم الجامعة 31 برنامجا في البكالوريوس و17 برنامجا في الماجستير بالإضافة إلى برنامج الدكتوراه في إدارة الأعمال.

ولفت إلى أن هؤلاء الطلبة المتفوقين يمثلون إضافة نوعية لجامعة أبوظبي التي تسعى دائما إلى الارتقاء بمخرجاتها التعليمية والتي تستهدف من خلالها رفد سوق العمل بكوادر وطنية متخصصة تساهم في عملية التنمية الوطنية وتلبي متطلبات أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030.

من جانبه، ثمن الدكتور نبيل إبراهيم مدير جامعة أبوظبي دور منحة «سمو الشيخ حمدان بن زايد» في تشجيع طلاب وطالبات الثاني عشر من القسمين العلمي والأدبي على بذل الجهد في الاستذكار والتحصيل الأكاديمي وتعزيز مناخ التنافس الشريف بينهم ليتمكن كل منهم من نيل هذه المنحة التي تفتح أمامهم آفاق المستقبل وتتيح لهم اختيار أحد التخصصات المرموقة التي تطرحها الجامعة وتشمل مختلف المجالات التنموية.

وأكد ضرورة محافظة هؤلاء الطلبة المتفوقين على تميزهم الأكاديمي والانتظام في الحصول على المعدلات المطلوبة طوال الأعوام الأربعة من الدراسة لاستمرار المنحة بعد السنة الأولى حيث يجب أن يلتزم الطالب بالحصول على معدل تراكمي لا يقل عن 3.70 خلال الفصل الدراسي وذلك بعدما يكون الطالب قد أتم مواد معهد اللغة الإنجليزية وأن يكون الطالب مسجلا في ما لا يقل عن 12 ساعة معتمدة في الفصل الدراسي الواحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض