• الأربعاء 29 ربيع الآخر 1439هـ - 17 يناير 2018م

«المونديالي» سفيراً للتحكيم في «القارة الصفراء»

علي بوجسيم: رئاسة الاتحاد الآسيوي يجب أن تكون «إماراتية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

أسامة أحمد (دبي)

في إنجاز جديد للتحكيم الإماراتي، اختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حكمنا المونديالي السابق علي بوجسيم سفيراً للتحكيم في «القارة الصفراء»، والذي سيشارك في افتتاح أكاديمية التحكيم بماليزيا الأربعاء المقبل تثميناً للنجاحات التي حققها علي بوجسيم خلال مسيرته التحكيمية التاريخية على الصعيدين الآسيوي والعالمي، حيث يعتبر أول حكم آسيوي يدير مباراة افتتاح في نهائيات كأس العالم عام «2002» في مونديال كوريا الجنوبية واليابان منذ انطلاقة المسابقة عام 1930 في الأوروجواي.

كما أنه أول حكم آسيوي يدير مباراتي تحديد المركزين الثالث والرابع عام 94 والدور قبل النهائي عام 98 ونهائي كأس القارات عامي 1995 و2001.

ويعزز هذا الاختيار مكانة التحكيم الإماراتي في الخريطة الآسيوية وتاريخها الناصع بعد أن سجل بوجسيم اسمه بمداد من نور في عالمي التحكيم الآسيوي والعالمي، حيث بات رقماً مهماً في خريطتي القارة الصفراء والعالم.

وقال حكمنا المونديالي المخضرم لـ«الاتحاد» إن رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في الدورة الجديدة يجب أن تكون إماراتية، وأنه لا يستقيم أن تكون الإمارات خارج المشهد بعدم تولي أي إماراتي لهذا المنصب القاري المهم في غياب عدم وضع الخطط الكفيلة من أجل الوصول إلى المناصب الدولية.

وأشار بوجسيم إلى أن يوسف السركال رئيس هيئة الرياضة، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي مؤهلان لتولي رئاسة الاتحاد الآسيوي، واصفاً المنصب بأنه مهم للإمارات في المرحلة المقبلة، وأنه يجب التخطيط من الآن من أجل الحصول عليه لأنه لا عذر في ألا تتولى الإمارات الرئاسة الآسيوية، مبيناً أن المرحلة المقبلة تتطلب أيضاً وجود السركال أو الرميثي في المكتب التنفيذي للفيفا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا