• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في محاضرة بمجلس حنيف القاسم بدبي

الوحدة الوطنية الطريق لدحر الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أكد الباحث علي الكيالي على أهمية التمسك بالوحدة الوطنية للمجتمعات العربية والإسلامية لمواجهة تداعيات الفتن الطائفية التي تتعرض لها دول المنطقة، ومحاولات إحداث الخلافات المذهبية بين فئات المجتمع، مشيراً إلى ضرورة تجفيف منابع الإرهاب ودحره من خلال الوحدة الوطنية بين النسيج المجتمعي وتعزيز الوعي وتطوير المفاهيم لدى أبناء المجتمع وخاصة الأجيال الجديدة .

كما دعا إلى تحديث التعليم بشكل عام والتعليم الديني على وجه الخصوص وذلك في إطار استراتيجية شاملة تتضافر فيها جهود المؤسسات المجتمعية التعليمية والتربوية والإعلامية وغيرها.

جاء ذلك خلال محاضرته بمجلس الدكتور حنيف القاسم الثقافي بدبي ، وأشاد الكيالي في محاضرته التي شملت خواطر حول التحديات التي تواجه المجتمعات العربية وخاصة مظاهر العنف والتطرف باهتمام قيادة دولة الإمارات بالتنمية الشاملة في كافة المجالات، ودعم مشروعات الشباب وحرصها على مشاركتهم في مسيرة النهضة التي يشهدها المجتمع، حيث ساهم ذلك في تجنب أبناء الوطن لمظاهر العنف التي انتشرت في المنطقة العربية.

كما أشاد المشاركون بالمجلس بمناخ الأمن والأمان الذي يسود دولة الإمارات وينعم به أبناء الوطن والمقيمون على أرضه مؤكدين على تميز نموذج التعايش السلمي الذي تقدمه الدولة للعالم،متضمناً قيم التسامح والتعاون والتكافل والانفتاح على ثقافات الشعوب .

وقال معالي الدكتور حنيف القاسم رئيس مجلس إدارة مركز جنيف لحقوق الإنسان : إن دولة الإمارات تعتبر واحة للأمن والأمان رغم التحديات المتلاحقة التي تواجهها المنطقة على المستويين الإقليمي والدولي مشيراً إلى الرؤية الثاقبة لمؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) حيث تبنى نهجاً متطوراً يستند على مقومات ومبادئ ديننا الإسلامي التي تدعو إلى التسامح ، وحرية الفكر والعقيدة وكيفية التعايش مع الآخر دون النظر إلى جنسية أو لغة .

كما حرصت قيادتنا الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وأصحاب السمو حكام الإمارات على تقديم إضافة نوعية من خلال دعمها للتطور ومواكبه العصر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض