• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تكفل بتنفيذها مركز محمد بن راشد للفضاء

«مصدر» يطور تطبيقات مبتكرة للاستشعار عن بعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، عن فوز عدد من طلبته وأساتذته الجامعيين بجوائز هامة ضمن مسابقة تطبيقات الاستشعار عن بعد 2014 (RSAC 2014) التي أقيمت في «مركز محمد بن راشد للفضاء»، وشملت المسابقة خمس جوائز، فازت فرق معهد مصدر بثلاث جوائز منها، متفوقة في ذلك على 23 فريقاً مشاركاً، حيث شاركت فرق «مصدر» بتطبيقات مبتكرة تم تطويرها اعتماداً على البيانات عالية الجودة التي توفرها الأقمار الصناعية، وهو ما يعزز التزام المعهد بتنمية رأس المال البشري والفكري الذي تحتاجه دولة الإمارات لتحقيق طموحاتها في مجال الفضاء.

حلت فرق معهد مصدر المشاركة بالمسابقة في المراكز الثالث والرابع والخامس. وتولى قيادة الفريق الحائز على المركز الثالث طالب الدكتوراه تسينغ تشين مينغ، وضم فريقه كل من تشيه هسين تشو وباجو تشانج، وياتشن تشانغ، وجميعهم من برنامج علوم الحوسبة والمعلومات، في حين أشرف عليهم الدكتور تشي كين تشاو، الأستاذ المساعد في برنامج علوم في الحوسبة والمعلومات. واعتماداً على بيانات صادرة عن القمر الصناعي دبي سات-2، عمل الفريق على تطوير برمجية تتيح المجال لتحديد المسار الأمثل، أي الأقصر والخالي من احتمالات التصادم، للمركبات المأهولة وغير المأهولة أثناء قيامها بمهمة أو رحلة معينة.

وفي هذه المناسبة، قالت الدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلف في معهد مصدر: «يسعى المعهد بشكل رئيسي إلى بناء كوادر بحثية قادرة على إنتاج وتشغيل تقنيات الفضاء المبتكرة، وذلك في إطار التزامه بمساعدة دولة الإمارات على تحقيق الأهداف الوطنية التي وضعتها في مجال الفضاء».

وقالت إيمان الطنيجي، مهندس تطوير التطبيقات والتحليل في مركز محمد بن راشد للفضاء: «تهدف المسابقة للترويج لاستخدام بيانات القمر الصناعي دبي سات-2. وتعتمد التطبيقات المبتكرة المشاركة في هذه المسابقة على بيانات دبي سات-2 الموجهة لطيف واسع من المجالات يشمل الاستخدام والتغطية الأرضية، والتضاريس والجيولوجيا، والنظام البيئي الأرضي (الغطاء النباتي)، والزراعة والغابات، والهيدرولوجيا والمناخ، وعلم المحيطات والمناطق الساحلية، والكوارث والمخاطر الطبيعية، واستكشاف الموارد، وتطوير أبحاث البيانات المكانية للبنية التحتية».

وتهدف مسابقة (RSAC 2014)، التي انطلقت في سبتمبر الماضي، إلى تكثيف جهود البحث والتطوير الرامية إلى ابتكار تطبيقات متقدمة تستفيد من البيانات عالية الدقة التي يوفرها القمر الصناعي دبي سات-2، ثاني قمر صناعي لمراقبة الأرض في دولة الإمارات العربية المتحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض