• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

تعاون بين شرطة أبوظبي و«الملكي للبحوث» في العلوم الجنائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

بحثت إدارة التدريب بشرطة أبوظبي تعزيز التعاون التدريبي في مجال الأدلة الجنائية مع المعهد الملكي للبحوث في مجال العلوم الجنائية.

وكان العميد ثاني بطي الشامسي مدير إدارة التدريب بشرطة أبوظبي التقى ليزا كلارك، مدير الشراكات الحكومية في السفارة النيوزلندية، وتم خلال اللقاء الاتفاق على تقديم المعهد دورات تدريبية واستشارات في مجال إدارة المختبر الجنائي للأدلة الجنائية، والتحقيق في مسرح الجريمة، ورفع الأدلة الجنائية.

وأكد الشامسي حرص إدارة التدريب على الاستفادة من البرامج التدريبية الشرطية المتنوعة عالمياً، لتطبيق أرقى المعايير المتطورة في برامجها التدريبية، ومواكبة المستجدات في الأنشطة التدريبية الشرطية.

وذكرت ليزا كلارك، مدير الشراكات الحكومية في السفارة النيوزلندية، أن للمعهد أكثر من 25 سنة خبرة في تقديم الخدمات العلمية للحكومة النيوزلندية، حيث يعد المعهد الوحيد الذي يقدم الخدمات الجنائية لشرطة نيوزلندا، ولجمارك نيوزلندا.

و أوضحت ليزلي كينيدي، ممثلة المعهد الملكي للبحوث في مجال العلوم الجنائية، طبيعة الدورات التخصصية التي يعقدها المعهد في مجال الأدلة الجنائية، ومنها: دورات لمحققي مسرح الجريمة، ودورات في مجال التحقيق الجنائي، ودورة التحقيقات في مسرح الجريمة ورفع الأدلة الجنائية، وإدارة المختبر الجنائي وإدارة الجودة في المختبر الجنائي ورفع الأدلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا