• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تفاعل مع المشاركين في حلقة «عصر الشباب»

ماكرون: شما المزروعي جعلت دعم الشباب مهمتها اليومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بجهود وزيرة الدولة لشؤون الشباب معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي في دعم شباب دولة الإمارات، حيث قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر «الشباب لديهم الخيار بين الإيحاء بكراهية الآخرين، أو بناء عالم يتسع للجميع».

وعلّق ماكرون على صورة يقف فيها مع وزيرة الدولة لشؤون الشباب قائلاً: «مع وزيرة الشباب شما المزروعي التي جعلت دعم الشباب مهمتها اليومية»، في إشارة إلى جهودها في دعم الشباب وجعلهم بناة للتسامح ونشر الخير، وبناء مستقبل أفضل لدولة الإمارات والمنطقة والعالم أجمع.

وكان ماكرون تفاعل مع الشباب المشاركين في الحلقة الشبابية التي عقدت بعنوان «عصر الشباب» التي أقامها مجلس الإمارات للشباب ضمن فعاليات منتدى الأعمال الإماراتي الفرنسي الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة دبي، بحضور مجموعة كبيرة من الشخصيات الإماراتية والفرنسية.

وناقشت الحلقة الشبابية التي شارك فيها أعضاء مجلس الإمارات للشباب، بالإضافة إلى مجموعة من طلاب الجامعات المميزين في الدولة، أهمية تفاعل الحكومات مع الشباب ليكونوا أكثر إنتاجية وفعالية، والفرص المتاحة لهم عالمياً، بالإضافة إلى تحفيز الشباب في مجال التكنولوجيا والابتكار في ظل زيادة نسبة البطالة عالمياً.

من جانبها، ثمنت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس الإمارات للشباب، تفاعل الرئيس الفرنسي مع الشباب ودعمه لهم، قائلةً «أنْ يصبح شخص بهذا العمر رئيساً لإحدى الدول الكبرى، فهو دليل على أن العمر لم يعد عائقاً أمام الشباب لتحقيق آمالهم وطموحاتهم، وبناء عالم أفضل، عالم قائم على المحبة والتسامح وحب الآخرين».

وأضافت المزروعي «علاقات دولة الإمارات بالجمهورية الفرنسية أثمرت افتتاح جامعة السوربون باريس أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي، واليوم نرى الرئيس الفرنسي يدعم الشباب في زيارته الرسمية لدولة الإمارات».

وأكدت المزروعي أن قيادة الإمارات تركز على شبابها لكونهم هم المستقبل، وأن شبابنا أصبحوا مثالاً عالمياً يحتذى به في كل دول العالم، من خلال جهودهم الكبيرة في التحصيل العلمي والحصول على أعلى الشهادات الأكاديمية، والعمل بجد لتبوء أعلى المناصب، محافظين في الوقت ذاته على قيمهم الإماراتية الأصيلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا