• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

قتلى بغارات أميركية على معسكر لـ «داعش» في البيضاء

القوات الأمنية تستعيد آخر معاقل القاعدة في شبوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 نوفمبر 2017

بسام عبدالسلام (عدن)

تمكنت قوات عسكرية يمنية تحت إسناد من مقاتلات التحالف العربي من السيطرة على مدينة الحوطة أحد أهم المعاقل الرئيسة لتنظيم القاعدة في محافظة شبوة. وقال مصدر عسكري لـ «الاتحاد»، أن قوات النخبة الشبوانية المدربة من قبل قوات التحالف انتشرت في الحوطة وشرعت بتأمينها، مضيفاً أن تعزيزات عسكرية معززة بمدرعات وآليات أحكمت قبضتها على المدينة، وتقوم حالياً بعملية تمشيط للمواقع المشتبه والمزارع والأودية القريبة منها». وذكر المصدر أن تقدم القوات الحكومية أجبر العناصر الإرهابية إلى الفرار بشكل جماعي باتجاه مناطق جبلية واصلة إلى محافظة البيضاء الواقعة تحت سيطرت الميليشيات الانقلابية.

ونصبت عناصر القاعدة كميناً مسلحاً لموكب قائد قوات النخبة الشبوانية محمد سالم البوحر أثناء دهم عدد من المنازل التابعة لقيادات في التنظيم وسط المدينة. وبحسب مصدر محلي لـ «الاتحاد» قتل 3 جنود، فيما أصيب عدد آخر بينهم قائد قوات النخبة البوحر أثناء الاشتباكات التي اندلعت مع العناصر الإرهابية في المدينة، مضيفا أن القيادي الأمني تم نقله إلى أحد المستشفيات في مدينة المكلا ودون الإفصاح عن خطورة حالته.

ونفذت مقاتلات التحالف غارة جوية استهدفت مواقع مفترضة تتمركز فيها عناصر إرهابية في ضواحي الحوطة. وأكدت القوات الأمنية استمرار عملياتها حتى تأمين المدينة وإنهاء تواجد العناصر المتطرفة في المدينة بشكل نهائي. وظلت مدينة الحوطة لسنوات معقلاً ثانياً لتنظيم القاعدة بعد مدينة عزان التي تم استعادتها من قبل قوات النخبة الشبوانية مطلع أغسطس الماضي ضمن حملة عسكرية لتطهير أبين من الإرهاب والتنظيمات المتطرفة.

من جانب آخر، قال سكان لـ «الاتحاد»، ومصدر أمني يمني، إن طائرات من دون طيار قصفت مساء أمس تجمعاً لعناصر إرهابية متشددة في محافظة البيضاء وسط البلاد. وذكر مصدر محلي أن الغارات الجوية استهدفت موقعاً لتنظيم القاعدة في منطقة الحميضة ببلدة القريشية شمال البيضاء، مشيراً إلى سقوط قتلى وجرحى جراء القصف. وأفاد مصدر استخباراتي يمني بـ«مصرع العشرات» من عناصر داعش في غارات أميركية دقيقة استهدفت مساء الجمعة معسكرين للتنظيم في شمال محافظة البيضاء.

وقتل العشرات من التنظيمات الإرهابية خلال الأسابيع الماضية في غارات جوية أميركية على البيضاء ومحافظات يمنية أخرى جنوب وشرق البلاد. وكان نحو 40 متشدداً لقوا مصرعهم في غارات أميركية استهدفت معسكري تدريب في بلدة ولد الربيع شمال البيضاء، وقالت الولايات المتحدة، إنهما يتبعان تنظيم داعش الإرهابي. وتبنى تنظيم داعش الأحد الماضي هجوماً دامياً استهدف مقراً أمنياً تابعاً لقوات الحكومة المعترف بها في مدينة عدن جنوب اليمن البلد الغارق في نزاع مسلح منذ نحو ثلاث سنوات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا