• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

"شارلي إبدو" تنتقد وسائل إعلام غربية لعدم نشر غلافها

تهديدات تلغي التظاهرة المعادية للإسلام في ألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

عواصم (وكالات)

اضطرت حركة «بيجيدا» المعادية للإسلام في ألمانيا إلى إلغاء تظاهرتها الأسبوعية التي تنظم عادة اليوم الاثنين في دريسدن بسبب مخاطر وقوع اعتداء وذلك في اطار من التوتر حول تهديدات متطرفين في اوروبا.

وأعلنت الشرطة الألمانية حظر اية تظاهرة عامة في هذه المدينة طوال نهار الاثنين بسبب وجود «خطر ارهابي ملموس».

واعلنت «بيجيدا» على صفحتها على فيسبوك «ايها الأعزاء، علينا للأسف ان نلغي لقاءنا الثالث عشر لأسباب امنية» متحدثة عن «تهديد بالقتل» استهدف احد منظمي الحركة. وقال مسؤولون من الحركة ان تنظيم «داعش» امر بتنفيذ هذا التهديد. وبحسب صحيفة بيلد فإن الرجل المستهدف بتهديدات القتل هو لوتز باخمان وهو ألماني في الحادية والأربعين من العمر يتحدر من المانيا الشرقية سابقا ويعتبر شخصية بارزة في الحركة. وقالت كاثرين اورتيل المسؤولة الأخرى في بيجيدا في بيان «سيكون من غير المسؤول وضع مناصرينا ومدينة دريسدن في مواجهة مخاطر غير محسوبة».

وبدلا من التظاهر هذا الاثنين، طلبت بيجيدا من انصارها وضع العلم الألماني واضاءة شمعة على النوافذ.

من جهتها اعلنت الشرطة الألمانية انها تملك «عناصر حول تهديد ملموس ضد تجمعات بيجيدا».

وبحسب هذه المعطيات «دعي ارهابيون الى الاختلاط بالمتظاهرين لقتل عنصر من منظمي تظاهرات بيجيدا».

واضافت الشرطة ان «هذه الدعوة تشبه رسالة تهديد نشرت باللغة العربية على تويتر ووصفت فيها بيجيدا بعدو للإسلام»، مشيرة الى ان تنفيذ هجوم داخل التظاهرة يمثل «خطرا على حياة كافة المتظاهرين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا